الضغط العصبى أثناء الزحمة .. خطوات تساعدنا على التغلب عليه

37

الضغط العصبى والشعور بالقلق يُصاب كثيرون به بشكل عام نتيجة الزحام المروري، ويزداد تأثير تلك المشكلات بشكل خاص على الشخص عندما يتعرض لها في أثناء الصيام.

ولأن الشخص لا يستطيع التحكم بما يدور حوله في أثناء زحام المرور، فيمكن أن يحاول التحكم في ردود فعله والسيطرة عليها.

وهناك عدة نصائح مُثبتة تساعد الشخص في الحفاظ على هدوءه في وسط تلك الفوضى المحيطة به، بحسب موقع «Psychology Today».

خطوات تساعدنا على التغلب على الضغط العصبى وقت الزحام

1- تكرار الشهيق والزفير

عند التعرض للزحام وشعور الشخص بالضغط العصبي، يُنصح بأخذ عدة أنفاس عميقة للشعور بالاسترخاء.

2- إعادة التفكير بالموقف

بدلًا من التفكير حول ازدحام المرور كعائق للوصول للمكان المقصود، يُنصح بأن يقول الشخص لنفسه بأن هذه فترة للراحة من العمل أو فرصة ذهبية للاستماع إلى برنامجه الإذاعي المفضل.

3- تقليل ردود الفعل الغاضبة

على الشخص عدم توقع القضاء على كل المشاعر السلبية.

ففي حالة إزعاج سائق آخر له فعليه تقبل ما يشعر به في اللحظة الجارية ثم الانتقال إلى اللحظة الأخرى.

ما يساعد على منع نفسه من الغضب على سلوك السائق الأخر.

4- قمع أفكار القلق

في حالة شعوره بالقلق بسبب تأخره على موعد ما على سبيل المثال، عليه التعامل مع الأمر بسلوك واعي.

والتفكير بما يحدث باللحظة الجارية مثل رؤية السيارات تتحرك من حوله أم لا، صوت صفارات الإنذار، الشعور بأن قدمه على وشك الضغط على البنزين.

5- الابتسام

في حالة قدرة الشخص على رؤية أي فكاهة في الموقف العالق به، يُنصح برسم الابتسامة على وجهه.

ما يخفف الضغط العصبي حتى ولو كان الشخص يتظاهر بالابتسامة.

وأثبت أحد الأبحاث أن المرور بحركات الابتسام يقلل من حدة استجابة الجسم للضغط العصبي.

6- الاستماع إلى موسيقى

أثبتت إحدى الدراسات التي أُجريت بقيادة «ستيفن فيركلو» أستاذ علم النفس الفسيولوجي بجامعة ليفربول جون مورس في إنجلترا، أن الاستماع إلى موسيقى لديه سحر في تهدئة السائق.

ووجد الباحثون أن ضغط الدم يرتفع أثناء ازدحام المرور خاصة إذا كان الشخص يستمع إلى موسيقى صاخبة أو لا يستمع إلى موسيقى تمامًا.

يُنصح بالاستماع إلى موسيقى هادئة أو لمحطة الراديو اعتمادا على ما يُفضله الشخص.

أو تجهيز قائمة بالأغاني المُفضلة على هاتفه وتشغيلها قبل وصوله لجنون ذروة الازدحام.