شهر رمضان بشكل مختلف في زمن كورونا

59

شهر رمضان .. أقل من 20 يومًا تفصلنا عن بداية شهر رمضان الكريم، والذي يحلّ في ظروف استثنائية بسبب تفشي فيروس كورونا “كوفيد 19”.

ما أجبر الناس على المكوث في المنازل بعد الإجراءات الوقائية التي اتخذتها الحكومة ومنها فرض العزل المنزل بحظر حركة المواطنين.

وتخفيض عدد الموظفين وإغلاق المساجد والمقاهي والمطاعم وغيرها من الإجراءات.

ويعيش العالم وبينها مصر ظروف غير معتادة نتيجة الإجراءات الصحة لوقف انتشار الفيروس الذي أصاب أكثر من 1.1 مليون شخص حول العالم.

بينما تقترب حالات الوفاة من حاجز الـ100 ألف.

وحتى الآن وقبل أقل من ثلاثة أسابيع من شهر رمضان ينتظر الجميع بفارغ الصبر لقاحًا ضد الفيروس.

أو موعدًا للتخلص من هذا الكابوس، الذي قد يستمر خلال الشهر الكريم.

واشتهر رمضان في مصر، بمظاهر عدّة تميّزه عن غيره من البلدان، لكن يبدو أن هذه المظاهر قد لن نشهدها هذا العام بسبب الفيروس القاتل.

وهي كالتالي:

مظاهر تغيب عن شهر رمضان

– تعليق الزينة

في مثل هذه الأيام، يتجمع عدد من الشباب أو الصبية لتزيين الشوارع والحارات بالأعلام والزينة، ربما تقل هذا العام إن لم تختفي.

– غلق المساجد:

قرّرت وزارة الأوقاف إلغاء جميع التجمعات الدينية، وذلك بإغلاق المساجد.

ومن ثُم قد نشهد للمرة الأولى رمضان بدون صلاة التراويح في المساجد وقيام الليل.

إذ أكد الدكتور مختار جمعة في تصريح له، استمرار غلق المساجد ما لم تزل العلة وهو عدم تسجيل حالات إيجابية لفيروس كورونا.

– موائد الرحمن

من أكثر العادات المتعارف عليها في مصر لإطعام الفقراء، غير إن مصر لن تشدها في زمن كورونا، بعدما أكد وزير الأوقاف، أنه لن يتم إقامة موائد الرحمن حال استمرار أزمة انتشار فيروس كورونا حفاظا على عدم التجمعات والالتزام بالإجراءات الوقائية من الفيروس.

ما يهدد الفئات الأقل حظ المستفيدة من هذه الموائد.

– العزائم

لا يخلو شهر رمضان الكريم من العزائم بين الأهل والأصدقاء على الإفطار، لكن في حال تمديد حظر حركة المواطنين.

من المرجح أن تقتصر مائدة الإفطار على أفراد الأسرة الصغيرة دون اختلاط بالزواد والأقارب.

– تجمعات الإفطار والسحور في المطاعم

سيلغي فيروس كورونا كل ما يرافق التجمعات الاحتفالية في السحور والإفطار، بعد إجماع العلماء على اعتبار عدم التجمع واجبا شرعيا.

وقرارات الحكومة الوقائية، سيجعل الناس يتخلون عن عاداتهم السنوية المميّزة.

– الحفلات الفنية والدينية وخيم رمضان

يؤثر لا شك فيروس كورونا على الطقوس الاجتماعية المرتبطة بشهر رمضان ومن الخيم الرمضانية والسهرات الدينية والحفلات الفنية.

في ظل قرار منع التجمعات وفقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية.

– إفطار شهر رمضان متروك للأطباء

أعلن الأزهر في فتوى صدرت أن “الحديث عن إفطار المسلم كإجراء وقائي بترطيب الفم للحماية من العدوى، سابق لأوانه”.

وقال: “يرجع في حكم ذلك للأطباء الثِّقات وما يرونه، للحفاظ على صحة الإنسان، فهم أهل الاختصاص في هذه المسألة، وقرارهم مُلزِمٌ لكلِّ صائم مسلم بالإفطار من عدمه”.