تنوعت أخبار البورصة المصرية خلال جلسة تداول اليوم الخميس، وجاءت أبرزها تباين مؤشرات البورصة المصرية، بختام تعاملات جلسة اليوم الخميس، نهاية جلسات الأسبوع، آخر جلسات شهر رمضان، إذ تراجع المؤشر الرئيسي فيما ارتفع مؤشرا الشركات الصغيرة والمتوسطة والأوسع نطاقاً، بضغوط مبيعات المتعاملين الأجانب، وسط أحجام تداول مرتفعة، كما تراجع رأس المال السوقى للبورصة بنحو 1.1 مليار جنيه ليغلق عند مستوى 542.628 مليار جنيه، وحققت مجموعة طلعت مصطفى القابضة، إيرادات إجمالية خلال الربع الأول من عام 2020 حوالي 2.291 مليار جنيه مقارنة بمبلغ 2.181 مليار جنيه إيرادات محققة خلال نفس الفترة من عام 2019 بنسبة نمو 5%، وبلغ مجمل الربح المجمع 835 مليون جنيه تقريباً في الربع الأول من عام 2020 مقابل 849 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي وبنسبة انخفاض 2%، ويرجع الانخفاض بصفة رئيسية نتيجة تأثير جائحة كوفيد-19 على قطاع الفنادق

إيقاف تداول 17 شركة
قررت إدارة البورصة المصرية، إيقاف التداول على أسهم 17 شركة لمدة 10 دقائق لتجاوزها نسبة الـ5% خلال جلسة تداول اليوم الخميس، وهم على الترتيب؛ الإسكندرية للغزل والنسيج (سبينالكس)، الغربية الإسلامية للتنمية العمرانية، اميرالد للاستثمار العقاري، العقارية للبنوك الوطنية للتنمية، مطاحن ومخابز شمال القاهرة، العربية للصناعات الهندسية، دلتا للإنشاء والتعمير، اودن للاستثمارات المالية، العبور للاستثمار العقاري، المصرية لتطوير صناعة البناء (ليفت سلاب مصر)، اميرالد للاستثمار العقاري، العامة لاستصلاح الأراضي والتنمية والتعمير، النصر لتصنيع الحاصلات الزراعية، المصريين للاستثمار والتنمية العمرانية، راية القابضة للاستثمارات المالية، شركة مستشفى كليوباترا، ممفيس للأدوية والصناعات الكيماوية.

البورصة تخسر 1.1 مليار جنيه
تباينت مؤشرات البورصة المصرية، بختام تعاملات جلسة اليوم الخميس، نهاية جلسات الأسبوع، آخر جلسات شهر رمضان، إذ تراجع المؤشر الرئيسي فيما ارتفع مؤشرا الشركات الصغيرة والمتوسطة والأوسع نطاقاً، بضغوط مبيعات المتعاملين الأجانب، وسط أحجام تداول مرتفعة، كما تراجع رأس المال السوقى للبورصة بنحو 1.1 مليار جنيه ليغلق عند مستوى 542.628 مليار جنيه.

وبلغ حجم التداول على الأسهم 205.7 مليون ورقة مالية بقيمة مليار جنيه، عبر تنفيذ 31 ألف عملية لعدد 172 شركة، وسجلت تعاملات المصريين 52.71% من إجمالى التعاملات، بينما استحوذ الأجانب على نسبة 43.2%، والعرب على 4.09% خلال جلسة تداول اليوم، واستحوذت المؤسسات على 62.58% من المعاملات فى البورصة، وكانت باقى المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 37.41%.

ومالت صافى تعاملات المؤسسات العربية والأجنبية للبيع بقيمة 11.3 مليون جنيه، 249.2 مليون جنيه، على التوالى، فيما مالت صافى تعاملات الأفراد المصريين والعرب والأجانب والمؤسسات المصرية للشراء بقيمة 122.8 مليون جنيه، 29.3 مليون جنيه، 4.8 مليون جنيه، 103.6 مليون جنيه، على التوالى.

وتراجع مؤشر “إيجى إكس 30” بنسبة 0.94% ليغلق عند مستوى 10109 نقطة، وهبط مؤشر “إيجى إكس 50” بنسبة 0.1% ليغلق عند مستوى 1491 نقطة، وانخفض مؤشر “إيجى إكس 30 محدد الأوزان” بنسبة 0.01% ليغلق عند مستوى 11626 نقطة، ونزل مؤشر إيجى إكس 30 للعائد الكلى بنسبة 0.57% ليغلق عند مستوى 3882 نقطة.

فيما ارتفع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة “إيجى إكس 70 متساوٍ الأوزان” بنسبة 0.2% ليغلق عند مستوى 1131 نقطة، وصعد مؤشر “إيجي إكس 100 متساوٍ الأوزان”، بنسبة 0.13% ليغلق عند مستوى 1829 نقطة، فيما تراجع مؤشر بورصة النيل بنسبة 0.77% ليصل إلى مستوى 659 نقطة.

وصعدت أسهم 74 شركة مقيدة بالبورصة فى ختام التعاملات، وانخفضت أسهم 62 شركة، ولم تتغير مستويات 36 شركة.

طلعت مصطفى
أعلنت شركة مجموعة طلعت مصطفى القابضة، عن نتائج اجتماع مجلس إدارة الشركة، المنعقد أمس الأربعاء، وتم الموافقة على اعتماد مجلس الإدارة السابق والمنعقد في 25 فبراير الماضيأعلنت شركة مجموعة طلعت مصطفى القابضة، عن نتائج اجتماع مجلس إدارة الشركة، المنعقد أمس الأربعاء، وتم الموافقة على اعتماد مجلس الإدارة السابق والمنعقد في 25 فبراير الماضي، واعتماد تقرير مجلس إدارة الشركة عن نشاط الشركة خلال الفترة المالية المنتهية في 31 مارس لعام 2020، حيث تضمن التقرير نتائج الأعمال المحققة على مستوى المجموعة عن الربع الأول من عام 2020، وبلغت الإيرادات الإجمالية المحققة للمجموعة خلال الربع الأول من عام 2020 حوالي 2.291 مليار جنيه مقارنة بمبلغ 2.181 مليار جنيه إيرادات محققة خلال نفس الفترة من عام 2019 بنسبة نمو 5%، وبلغ مجمل الربح المجمع 835 مليون جنيه تقريباً في الربع الأول من عام 2020 مقابل 849 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي وبنسبة انخفاض 2%، ويرجع الانخفاض بصفة رئيسية نتيجة تأثير جائحة كوفيد-19 على قطاع الفنادق.

وأضافت الشركة، في بيان للبورصة المصرية، اليوم الخميس، أن صافي الربح المجمع بعد الضرائب والحقوق غير المسيطرة في الربع الأول من عام 2020 وبلغ 375 ميلون جنيه مقابل 361 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي بنسبة نمو 4%، وبلغ صافي الربح الشركة المستقلة (دون نتائج أعمال الشركات التابعة) في الربع الأول من عام 2020 مبلغ 36 مليون جنيه مقارنة بحوالي 31.5 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي بنسبة نمو 14%، وبلغ رصيد الوحدات المباعة ولم يتم تسليمها للعملاء في 31 مارس لعام 2020 مبلغ وقدره 49.3 مليار جنيه تقريباً مقابل 43.3 مليار جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي، وهو ما يعكس أثر الزيادة في المبيعات التي تحققت خلال الفترة مقارنة بالفترة المقارنة، والناتجة عن الاستمرار في تطوير الاستراتيجية البيعية للمجموعة، وسوف يتم إثبات تلك الإيرادات كإيرادات في قائمة الدخل عند تسليم تلك الوحدات، وفقاً للجدول الزمني للتسليم خلال الفترة من 2020 حتى 2023.



كما اعتمد مجلس الإدارة، قوائم المركز المالي للشركة في 31 مارس لعام 2020، والقوائم المالية الملحقة والإيضاحات المتممة لها، والتي تتضمن القوائم المالية المجمعة، والقوائم المالية المستقلة عن الفترة المالية المنتهية في 31 مارس لعام 2020، واعتمدت أيضاً موقف المبيعات المحققة خلال الربع الأول من عام 2020، حيث حققت المجموعة خلال الربع الأول من عام 2020 مبيعات عقارية بلغت حوالي 2.221 مليار جنيه، رغم أثر الإجراءات الاحترازية التي تم فرضها بدءاً من شهر مارس والإجراءات المرتبطة به، قد أثرت على تحركات وتعاملات العملاء، وهو ما يؤكد ريادة ومكانة المجموعة.

هيرميس
أعلنت اليوم المجموعة المالية هيرميس، عن النتائج المالية والتشغيلية للربع الأول من عام 2020، حيث بلغت الإيرادات 965 مليون جنيه وهو تراجع سنوي بنسبة 24%، ونتج عن ذلك تسجيل صافي ربح بعد خصم الضرائب وحقوق الأقلية بقيمة 90 مليون جنيه خلال نفس الفترة، ويعكس تراجع الإيرادات تأثير تطبيق المعيار الدولي لإعداد التقارير المالية (IFRS 9) وتباطؤ أداء مختلف الأسواق، بالإضافة إلى انخفاض إيرادات قطاع بنك الاستثمار مقارنةً بنفس الفترة من العام السابق، والتي تضمنت تسجيل مكاسب من عملية تخارج شركة «Vortex» من محفظة مشروعات طاقة الرياح.

وفي هذا السياق قال كريم عوض الرئيس التنفيذي للمجموعة المالية هيرميس القابضة، إن الشركة نجحت في الحفاظ على مركزها المالي ومعدلات الربحية وأعمالها المخططة وسط التحديات الراهنة التي تواجه أسواق المال والاقتصادات حول العالم نظرًا لانتشار فيروس (كوفيد – 19)، مضيفا أن فريق العمل يحظى بسابقة ناجحة في تجاوز مختلف التحديات الصعبة، وهو ما يبرهن قوة الاستراتيجية التي تتبناها المجموعة المالية هيرميس وفاعلية منهجها في إدارة المخاطر.

وأوضح “عوض”، في بيان صحفي، اليوم الخميس، أن الشركة أخذت بعين الاعتبار احتمالية استمرار التحديات الاقتصادية العالمية وقامت باتخاذ سلسلة من الإجراءات الاحترازية للحفاظ على أعمال الشركة وسط حالة عدم الوضوح الحالية وضمان نموها عقب انحسار انتشار الفيروس.

وتعكس نتائج الشركة تأثير التدابير الحذرة التي نفذتها الإدارة في إطار استعدادها لمواجهة المخاطر المحتملة لانتشار فيروس (كوفيد – 19)، ويشمل ذلك زيادة المخصصات بقطاع التمويل غير المصرفي باعتبارها إجراءً وقائيًا لتحسين الوضع المالي للشركة في حالة تدهور الأوضاع الاقتصادية خلال الفترات المقبلة ولا تمثل انخفاضًا بجودة محفظة التمويلات التي يقدمها القطاع.

كما تأثرت نتائج الشركة من تطبيق المعيار الدولي لإعداد التقارير المالية (IFRS 9) في ظل عدم استقرار الأوضاع السوقية، علمًا بأن تلك الخطوة تعكس مدى مرونة القوائم المالية للشركة في مواجهة مختلف التحديات الاقتصادية والسوقية.

وارتفعت إيرادات قطاع التمويل غير المصرفي بمعدل سنوي 19% لتبلغ 362 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2020، مدفوعةً بنمو إيرادات شركة تنمية بنسبة سنوية 17% إلى 296 مليون جنيه مع تضاعف إيرادات شركة ڤاليو لخدمات البيع بالتقسيط بمعدل ست مرات خلال نفس الفترة. وعلى الرغم من ذلك، سجل القطاع خسائر بقيمة 22 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2020 نظرًا لتكوين مخصصات استثنائية بقيمة 138 مليون جنيه.

وبلغت إيرادات قطاعي الترويج وتغطية الاكتتاب والوساطة في الأوراق المالية (Sell-Side) 229 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2020، وهو انخفاض سنوي بنسبة 29% نتيجة تراجع إيرادات قطاع الوساطة في الأوراق المالية بمعدل سنوي 26% إلى 213 مليون جنيه خلال نفس الفترة، كما انخفضت إيرادات قطاع الترويج وتغطية الاكتتاب بمعدل سنوي 54% لتسجل 17 مليون جنيه بسبب تباطؤ الأسواق وتراجع أتعاب الخدمات الاستشارية.

وأشاد “عوض”، بأداء قطاع الوساطة في الأوراق المالية الذي نجح في الحفاظ على صدارته في أسواق مصر وأبو ظبي ودبي وناسداك دبي والكويت، رغم التقلبات المسيطرة على الأسواق التي يعمل بها القطاع. ولفت عوض إلى استمرار فريق الترويج وتغطية الاكتتاب في ترسيخ مكانة الشركة بأسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ونجاحه في إتمام عملية الطرح العام الأولي لمجموعة الدكتور سليمان الحبيب الطبية بالسوق المالية السعودية «تداول».

ومن جانب آخر، انخفضت إيرادات قطاعي إدارة الأصول والاستثمار المباشر (Buy-Side) بمعدل سنوي 70% لتبلغ 106 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2020، علمًا بأن إيرادات فترة المقارنة من العام الماضي تضمنت تسجيل أتعاب الأداء المحققة نتيجة عملية التخارج من محفظتي مشروعات طاقة الرياح «Vortex I» و«Vortex II»، مما انعكس في تراجع إيرادات قطاع الاستثمار المباشر بنسبة سنوية 83% على الرغم من تسجيل أتعاب أداء بقيمة 16 مليون جنيه نتيجة عملية تخارج صندوق (TDF II) من شركة «فيزيتا»، بالإضافة إلى انخفاض إيرادات قطاع إدارة الأصول بمعدل سنوي 31% إلى 61 مليون جنيه على خلفية تراجع أتعاب الإدارة في الأسواق الإقليمية.

وانخفضت إيرادات أدوات الخزانة وعمليات سوق المال بنسبة سنوية 8% لتبلغ 268 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2020 على الرغم من ارتفاع إيراد الفوائد والمكاسب الرأسمالية، وذلك على خلفية الخسائر غير المحققة نتيجة تقييم بعض الإستثمارات التي تم اعادة تبويبها من الاستثمارات المالية المقيمة بالقيمة العادلة من خلال الدخل الشامل الى استثمارات مالية مقيمة بالقيمة العادلة من خلال الأرباح والخسائر بموجب المعيار الدولي لإعداد التقارير المالية (IFRS 9).

وبلغت المصروفات التشغيلية للمجموعة 827 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2020، وهو ارتفاع سنوي طفيف بنسبة 2% فقط، حيث ساهم انخفاض مصروفات العاملين بمعدل سنوي 27% في الحد من تأثير ارتفاع المخصصات المسجلة بقطاع التمويل غير المصرفي.

وسجلت الشركة صافي ربح بعد خصم الضرائب وحقوق الأقلية بقيمة 90 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2020، وهو انخفاض سنوي بنسبة 76%، علمًا بأن مساهمة قطاع بنك الاستثمار بلغت 113 مليون جنيه في صافي ربح الشركة خلال نفس الفترة.