الحكومة تطمئن المصريين العالقين بالخارج : مش هنسيب حد في الخارج

9

الحكومة .. نشرت الصفحة الرسمية لرئاسة مجلس الوزراء على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، فيديو لاستمرار الجهود التي تبذلها الحكومة المصرية لإعادة أبنائها العالقين في الخارج والراغبين في العودة إلى وطنهم مرة أخرى.

جاء ذلك في إطار من التنسيق المستمر والدائم بين الوزارات والجهات الحكومية المعنية.

مع الحرص في الوقت نفسه على توفير كافة سبل الإعاشة والرعاية الصحية لهم طوال فترة العزل الصحي.

جهود الحكومة لإعادة المصريين

وأبرز الفيديو، جهود اللجنة المختصة بمتابعة عودة المصريين العالقين بالخارج إلى وطنهم، والتي تم تشكيلها برئاسة رئيس مجلس الوزراء وعضوية وزارات الخارجية والهجرة والصحة والطيران والتضامن والتعليم العالي.

وذلك بهدف التباحث حول أفضل السبل لإعادة جميع المصريين العالقين في الخارج وفق جدول زمني محدد ومعايير واضحة.

وقال سامح شكري، وزير الخارجية، في الفيديو، إن تلك الأزمة أدت إلى وجود أعداد وفيرة من المصريين بالخارج عالقين.

وتم من خلال وزارة الخارجية وبالتعاون مع أجهزة الدولة الأخرى تحديد معايير خاصة بمن هو العالق.

ليتعامل معهم بأولوية أولى باعتبار أن هؤلاء يتعرضون لموقف يصعب عليهم تحمله في الخارج وعلى الدولة مراعاة تلك الظروف.

وتقدر أهمية توفير الرعاية لمواطنيها والعمل على إعادتهم لأرض الوطن وهو ما تم بالفعل.

وأضاف “شكري” أن السفارات جمعت البيانات ورصد الأعداد ووضع قاعدة البيانات التي تيُسر على أجهزة الدولة للتعامل مع العائدين.

وأيضا تطمأنهم من خلال التواصل معهم وإحاطتهم ببرامج العودة وجدولها الزمني.

من جانبها، قالت نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج، في الفيديو، إنه مع عرض اللجنة المختصة بمتابعة عودة المصريين العالقين بالخارج على رئيس الجمهورية الأعمال.

وجدول إعادة العالقين وجه بسرعة عودتهم:

“قال إن إحنا مش هنسيب ولا حد في الخارج محتاج لمساعدة غير لما نرجعه بلده وأعطانا التكليف ده”.

وأكدت “مكرم” أن هناك بعض المواطنين قادرين على دفع تكاليف العزل الصحي وهناك آخرين غير قادرين على ذلك.

فتم طرح البدائل أمام رئيس مجلس الوزراء، وتم بالتعاون مع وزارات التضامن والتعليم العالي والصحة جرى اختيار مدن جامعية.

لاستضافة العمالة المصرية أو من لا يستطيع أن يتكفل بعزله الصحي في فنادق مرسى علم.