مصدر طبى بمستشفى أبو خليفة بالإسماعلية : الفنانة رجاء الجداوى تفقد الوعى

32

صرح مصدر طبى بمستشفى أبو خليفة للعزل الطبى بالإسماعيلية، عند تدهور الحالة الصحية للفنانة الكبيرة رجاء الجداوى، بعد دخولها العناية المركزة، فجر أمس.

وقال المصدر الطبى أن رجاء الجداوى، دخلت العناية المركزة فجر اليوم، بعد شعورها بضيق فى التنفس، وصداع، وهبوط، وعدم القدرة عن التنفس بشكل جيد، وكانت حالتها ليست خطرة، واحتاجت إلى “ماسك أكسجين”، وقبل قليل تدهورت حالتها الصحية أكثر، وتم وضعها على جهازCPAP، وأصبحت فاقدة الوعى.

وقالت أميرة حسن مختار، الابنة الوحيدة للفنانة الكبيرة رجاء الجداوى إنها أجرت اتصال بالطبيب المشرف على حالتها الصحية، طمئنها، لكن تعلم مدى تدهور حالتها الصحية داخل العناية المركزة بمستشفى أبو خليفة، ولا تملك إلا الدعاء لها، أن يتم شفائها على خير، مطالبة كل محبى والدتها بالدعاء لها بالشفاء العاجل.

وكانت “أميرة”، قالت فى وقت سابق إن والدتها تعانى من ارتفاع درجة حرارتها منذ دخولها الحجر الصحى بالإسماعيلية، مشيرة إلى أن تستمر مشكلتها الصحية حتى الآن فى درجة الحرارة التي ترتفع ثم تنخفض وهو الأمر الذى يتكرر باستمرار.

كانت نتيجة أول تحاليل معملية الخاصة برجاء الجداوى، ظهرت إيجابية لفيروس كورونا (كوفيد-19)، وهى أول تحليل يتم للفنانة الكبيرة منذ دخلوها الحجر الصحى بالإسماعيلية.

كان اللواء شريف فهمى بشارة، محافظ الإسماعيلية، قد أجرى مؤخرًا اتصالًا هاتفيًا، بالفنانة الكبيرة رجاء الجداوى، خلال تواجدها بالحجر الصحى بمستشفى أبو خليفة بالإسماعيلية للاطمئنان عليها.

وتزوجت الفنانة القديرة، رجاء الجداوى مطلع السبعينيات، من حسن مختار، مدرب حراس مرمى الإسماعيلى ومنتخب مصر الأسبق، الذى رحل فى 5 مارس 2016، ولديها ابنة وحيدة هى أميرة لا تعمل فى المجال الفنى، ومتزوجة من شاب رجال أعمال “محمد هندى”، مدير إحدى شركات النسيج الشهيرة، كما أن للفنانة الكبيرة حفيدة وحيدة اسمها رضوى.