غرفة شركات السياحة .. كشف علاء الغمري عضو غرفة شركات السياحة ، مصير أموال المواطنين الحاجزين لقرعة الحج السياحي.

بعد الأنباء التي ترددت بشأن دراسة السلطات السعودية، إلغاء موسم الحج هذا العام.

وقال الغمري في تصريح ، إن هذه الأموال هي أموال جدية حجز قرعة السياحة ومعظم الشركات ردتها للمواطنين خلال الفترة الماضية.

وذلك بعد انتشار الوباء، موضحًا أن الشركات التي لم تردها حتى وقتنا هذا ستبدأ خلال هذه الأيام في ردها للمواطنين على وجه السرعة.

وأشار إلى أن مبالغ جدية الحجز تختلف وفقًا لكل مستوى.

حيث تبلغ للمستوى السياحي 5 نجوم 20 ألف جنيه.

وللمستوى السياحي 4 نجوم 15 ألف جنيه وللمستويين (الاقتصادي والبري) 10 آلاف جنيه.

وتابع عضو غرفة السياحة : “هناك مشكلة تقابل الشركات وهو الحجز مسبقًا سواء سكن أو خلافه.



وإذا أجرت بعض الشركات ذلك فستكون مشكلة كبيرة للشركة مع الجانبين السعودي والمواطنين”.

وعن الخسائر، قال الغمري، إنها كانت متوقعة وبدأت منذ ظهور كورونا وغلق الشركات أبوابها.

موضحًا: “أن الشركات لا تعمل ولديها أعباء كثيرة غير طبيعية.

وربنا يكون في عون الشركات كون هذا الموقف صعب للغاية ولم يحدث لها قبل ذلك”.

وتابع: “شركات السياحة قاعدة في البيت ومفيش حاجة أسوء من كده، بجانب أن بعض الشركات لديها مستحقات في السعودية مش عارفه تجببها والموقف صعب..

والله يكون في عونها وهناك شركات ليس لديها قدرة على الاحتمال ولديها مشكلات كبيرة وظروفهم صعبة للغاية بجانب الأقساط وخلافه.

بالإضافة إلى فقدان الرؤية المستقبلية”.

يأتي ذلك بعد ذكر مسؤول كبير في وزارة الحج والعمرة السعودية، لصحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية :

بأن السلطات تدرس إلغاء موسم الحج لأول مرة منذ تأسيس المملكة عام 1932.

بعد أن تجاوز عدد حالات الإصابة بفيروس “كورونا المستجد” 100 ألف.