متحف آثار بني سويف ينظم إحتفالاً لذوي الهمم .. نظم متحف آثار بنى سويف القومي المتمثل في قسم التربية المتحفية لذوى الهمم بالمتحف، وبالتعاون مع ديوان عام محافظة بنى سويف من خلال “الهيئة العامة لتنشيط السياحة”، إحتفالية على هامش الإحتفال اليوم العالمي، بمنطقة ميدوم الآثرية.

 

بدأ الحفل اليوم بإستقبال المحافظ، و الضيوف لتفقد معرض المستنسخات الآثرية الذى أعده قسم التربية المتحفية لذوى الهمم بالمتحف مع قسم الهدايا، ودار أغصان الزيتون لرعاية ذوى االهمم ثم تم الترحيب بالضيوف وبعزف السلام الجمهورى الذي ترجم بلغة الإشارة، من خلال عرض فني لمدرسة الأمل عطف افوة مركز الواسطى التربية الخاصة، تلى ذلك تلاوة من آيات القرآن الكريم.

 

قدم فريق دار أغصان الزيتون لرعاية ذوى الهمم عرض غنائي متميز، كما قدم مجموعة من الأغاني الوطنية المترجمة بلغة الإشارة لمدرسة الأمل بنى سويف “صم وضعاف سمع”، تلى ذلك عرض السمسمية لفرقة الفنون الشعبية التابعة لإدارة التمكين الثقافى “إعاقة ذهنية وصم”، وأعقب ذلك فقرة غنائية للطالب محمد عبد السميع “إعاقة بصرية”، ثم عرض غنائى لفرق دار أغصان الزيتون “إعاقة ذهنية وحركية”، وبعدها تم تقديم فقرة عزف موسيقى للمترجمة والعازفة المتميزة إيفت منير على آلتى الناي والهارمونيكا “إعاقة بصرية”.

وبعد إنتهاء الفقرات الفنية، تم تقديم محاضرة بعنوان “تاريخ دمج ذوى الهمم بمصر القديمة”، حاضر بها الدكتورة ماريا لوندي رئيس قسم التربية المتحفية لذوي االهمم بالمتحف، ومدير الصفحة الرسمية للمتحف على مواقع السوشيال ميديا.

ثم مثل قطاع المتاحف أحمد ناجى “مدير الإدارة العامة للتربية المتحفية لذوى الهمم بقطاع المتاحف التابع للمجلس الأعلى الآثار بوزارة السياحة والآثار” من خلال كلمة ألقاها، كما تم عرض فيلم متميز عن السيرة الذاتية الخاصة به تحت عنوان “صدق حلمك”.

واختتم الحفل بكلمة المحافظ الدكتورمحمد هانى غنيم، كما تم تكريم 24 شخصية من الأبطال الرياضيين والموهبين فنياً وعلمياً من ذوى الهمم، كما تم تكريم أ. أحمد ناجي لشخصة المتميز ولمجهوداته المبذولة في دعم وتمكين ذوي الهمم بالمجتمع من خلال إرتياد المتاحف، ونيابةً عن فريق عمل الإدارة العامة للتربية المتحفية لذوي الإحتياجات الخاصة بقطاع المتاحف خاصة في تنفيذ خطة الإدارة الخاصة برفع كفاءة وتأهيل المتاحف المصرية التابعة لقطاع المتاحف خلال الفترة الماضية