وكالة أمريكية: مصر الرابح الوحيد بقطاع السيارات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

وكالة أمريكية: مصر الرابح الوحيد بقطاع السيارات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

189

وكالة أمريكية: مصر الرابح الوحيد بقطاع السيارات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا .. واصل قطاع السيارات المصري أدائه الإيجابي للربع الثالث في 2020 الجاري بمعدل نمو بلغ 10.6٪، ذلك في الوقت الذي تراجعت فيه المبيعات الإجمالية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة 29.6%.

وأفادت وكالة فوكاس تو موف “F2M” الأمريكية المتخصصة في أبحاث أسواق السيارات العالمية في تقرير لها، أن المبيعات في الشرق الأوسط توقفت بنهاية الربع الثالث من العام عند 1.04 مليون سيارة.

وبحسب الوكالة الأمريكية، فقد سجل السوق المصري خلال أول تسعة أشهر من 2020 نحو 146.950 وحدة بزيادة 33.300 سيارة خلال نفس الفترة من العام الماضي؛ لتستحوذ على 12.06٪ من الحصة السوقية وتحتل المركز الثاني خلف المملكة العربية السعودية التي تمتلك السوق الأكبر بالمنطقة.

وفي ظل الأداء الجيد الذي يسجله السوق المصري رغم التحديات التي يواجهها بفعل تفشي فيروس كورونا، توقع خبراء “F2M” أن تواصل أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تراجعها إثر استمرار تراجع أسعار النفط وتطبيق حكومات سياسات اقتصادية تقييدية وزيادة الضرائب، ومنها ضريبة القيمة المضافة التي طبقت مؤخرًا بالسعودية والإمارات العربية المتحدة.

كان سوق السيارات بالشرق الأوسط سجل بداية جيدة في الربع الأول من 2020، ذلك قبل أن يتراجع بشدة متأثرًا بسياسات الإغلاق التي طبقتها الحكومات لمكافحة انتشار كورونا المستجد “COVID-19″، الأمر الذي أدى لانخفاض المبيعات بنهاية النصف الأول بنسبة 23.3٪ .

وبالنظر إلى الترتيب العام حسب أداء كل دولة، تعد مصر البلد الوحيد الذي سجل نموًا إيجابيًا، وفي الوقت نفسه كان أداء الدولة الأكثر نفوذاً المملكة العربية السعودية التي تمتلك 29.5٪ من السوق أفضل من متوسط ​السوق. في حين سجلت كل من الكويت وعمان والعراق خسائر فادحة.

يشار إلى أن قطاع السيارات بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا يواصل أداءه السلبي خلال السنوات الـ6 الأخيرة، إذ كان 2014 آخر عام يسجل القطاع نموًا بعد أن وصل مجمل المبيعات 3 ملايين سيارة، لتتراجع في 2017 إلى 2.02 مليون سيارة، قبل أن تتوقف في 2019 عند 1.99 مليون وحدة.