تأثير كورونا على الجهاز العصبي .. أبرزها الصداع النصفي وصعوبة التركيز

90

تأثير كورونا على الجهاز العصبي .. لا يكتفي فيروس كورونا المستجد بمهاجمة الجهاز التنفسي، بل يمتد تأثيره ليشمل بعض الأعضاء الحيوية بجسم الإنسان، ويتضح هذا الأمر من الأعراض التي تظهر على المصابين به، مثل الإسهال والطفح الجلدي والتهاب الملتحمة.

والصداع ليس الضرر الوحيد الذي تسببه عدوى كوفيد-19 لصحة الدماغ، بل هناك آثار جانبية أخرى أبلغ عنها عدد من المرضى.

تأثير كورونا على الجهاز العصبي

1- فقدان الذاكرة

أوضح الباحثون أن بعض المرضى اشتكوا من فقدان الذاكرة المؤقت بعد 12 يومًا أو أكثر من الإصابة بالفيروس التاجي.

ولكنها عادت إليهم مرة أخرى بعد انقضاء هذه المدة.

وبعد مراجعة ما يزيد عن 60 دراسة بحثية، تبين للباحثين أن الذاكرة المفقودة أثر الإصابة بأحد الأمراض التاجية قد تعود للمرضى بعد فترة تتراوح من 3 أشهر إلى 6 أشهر.

2- صعوبة التركيز

وجد الفريق الطبي بمستشفى ستراسبورغ الجامعي، أن حوالي 36٪ من المصابين بفيروس كورونا.

ويبلغ متوسط أعمارهم 63 عامًا، عانوا من صعوبة التركيز وتشتت الانتباه.

3- نسيان الكلمات

في الحالات الطبيعية، يتذكر الأشخاص الكلمات المفقودة بشكل سريع، إلا أن هذا الأمر يصبح أكثر تعقيدًا عند الإصابة بعدوى كوفيد-19.

فبحسب صحفية “نيويورك تايمز”، عانت مجموعة من المرضى من نسيان بعض الكلمات الشائعة أثناء الحديث.

4- الصداع النصفي

يعتبر الصداع النصفي من أبرز المشكلات التي يسببها الفيروس المستجد لصحة الدماغ.

وأفاد بعض المرضى بأنهم ما زالوا يعانون منه رغم تعافيهم من العدوى.

5- الهذيان

الهذيان، هو مرض عقلي يؤثر على العمليات الحيوية التي يقوم بها الدماغ، ويواجه المصابون به صعوبة في التذكر والنوم.

فضلًا عن الآثار الجانبية على التي يسببها لهم على الصعيد النفسي، مثل الارتباك والتشويش.

وأشار أطباء مستشفى ستراسبورج، إلى أن الهذيان عرض غير شائع، يصيب بعض المرضى في حالات كورونا الشديدة.

ونسبة قليلة قد تعاني منه بعد التعافي.