أنجيلا بشارة تفاصيل تجربتها مع كورونا

أنجيلا بشارة تكشف تفاصيل تجربتها مع كورونا

50

أنجيلا بشارة تكشف تفاصيل تجربتها مع كورونا..أنجيلا بشارة تكشف عن تجربتها وابنتها الكبرى “ميشال” مع فيروس كورونا، مؤكدّة أنهما “الآن بحالة جيدة ومرّت أزمتهما على خير”.

وتحدثت أنجيلا عن تلك المرحلة وقالت: “بالرغم من انتباهنا الشديد وعدم ذهابنا إلى أي مكان والتزامنا بكل ما يتعلق بأمور التعقيم وارتداء الماسكات، لم نستطع حماية أنفسنا”.

وتابعت أنجيلا: “أنا في الحقيقة من الذين يقلقون كثيراً على صحتهم وصحة أولادهم، ولكن هذا الأمر كان لابدّ وأن يحصل”.

وأضافت: “أنا لست من الأشخاص الذين يفكرون كيف ولماذا ومن أين انتقل لي فيروس كورونا، فقط أترك كل أموري لله”.

 

ووصفت أنجيلا المرحلة بالصعبة، خصوصًا أنه يتوجب عليها الاهتمام بابنتها الكبرى، كذلك كان يتوجب عليها مسؤولية ابعاد ابنتها الصغرى عنها كي لا تصاب بالفيروس.

ولفتت أنجيلا  إلى أنه “كان صعبًا تفسير ما يحصل لابنتها الصغرى التي تبلغ من العمر 4 سنوات، والأصعب أيضًا كان عدم قدرتها على رؤيتها وتقبيلها، وكانت تكتفي فقط بإرسال القبلات لها من خلف الباب”.

وكشفت أنجيلا أنها تضرّرت نفسيًا أكثر من أي شيء آخر، لأنه عندما تصاب بـ فيروس كورونا يصبح لديك خوف ليس على نفسك فقط، بل على أولادك وأهلك، وهذا الخوف يتسبب بضيق في التنفس”.

وختمت أنجيلا حديثها: “أقول الحمدالله قطعت على خير وهناك أشخاص تتوجع وتتألم أكثر، على أمل شفاء كل المرضى وننتهي قريبًا من هذا الكابوس”.