إهمال علاج الصداع .. طبيب يكشف أضراره

249

إهمال علاج الصداع .. أوضح طبيب الأعصاب، بافيل براند، مدير مراكز “سيميني” الطبية، ضرورة علاج جميع أشكال الصداع بمساعدة مسكنات الألم، مشيرًا إلى صعوبة التنبؤ بكيفية تطوره.

أضرار إهمال علاج الصداع

وفقًا لوكالة “سبوتنيك”، قال براند “لو كنت تتناول المسكنات لأكثر من ثلاثة أيام متتالية، فهذا ليس صحيًا، وإذا كنت تتناول مسكنات الألم أكثر من 15 يومًا في الشهر، فأنت بحاجة بالتأكيد إلى زيارة الطبيب، ومن الأفضل عدم ترك الصداع يتحول إلى مرض مزمن”.

وتابع: “إذا كان الصداع يحدث خلال فترات متباعدة، يمكن تناول أي دواء مضاد للالتهاب غير ستيرويدي، وهو الأفضل لتخفيف الألم لمرة واحدة، وفي حال تكرر الأمر، فمن الأفضل استشارة مختص واختيار مسكن ألم يتناسب مع حالة المريض”.

وحذر الطبيب من مخاطر تناول مسكن ألم خاطئ، قائلًا: “في بعض الأحيان تناول الدواء الخاطئ يمكن أن يسبب التهابًا”.

واختتم براند: “لسوء الحظ، هناك نوع من الصداع يسمى الصداع الشديد، أو الألم المرتبط بالاستخدام غير المناسب للمسكنات لذلك، لذا من الأفضل استشارة الطبيب”.