فوائد الأفوكادو للنساء في تقوية المناعة وتحسين الصحة الجلدية

فوائد الأفوكادو للنساء في تقوية المناعة وتحسين الصحة الجلدية

26

فوائد الأفوكادو للنساء في تقوية المناعة وتحسين الصحة الجلدية .. يعتبر الأفوكادو من الثمار المميّزة بفوائدها، حيث إنه يختلف بكونه أقل من ناحية محتواه من الكربوهيدرات وأعلى بالدهون. وقد أشار العديد من الدراسات إلى فوائد الأفوكادو لصحة النساء خصوصاً.
تابعي ما قالته الدكتورة في علم التغذية والغذاء سينتيا الحاج حول فوائد الأفوكادو للنساء، في الموضوع الآتي:

 

أفضل العناصر الغذائية للنساء

استهلت الدكتورة سينتيا الحاج حديثها قائلة: “تعدُّ ثمرة الأفوكادو من المصادر الغنية بمادة الجلوتاثيون المانعة للتأكسد والتي تؤدي إلى إبطاء عملية الشيخوخة، وتساعد على سلامة الجهاز العصبي.
والأفوكادو غني بحمض الفوليك، الذي يعدّ مهماً للمرأة الحامل، والذي يساعد على الوقاية من العيوب الخلقية لدى الجنين.
كما يحتوي الأفوكادو على كمية مهمة من فيتامين إي E، الذي يقوم بدوره بتقوية بطانة الرحم لزرع الجنين، ومساعدة المرأة على تثبيت الحمل.
يساعد تناول الأفوكادو بشكل منتظم على التخلّص من أعراض متلازمة تكيس المبيض، باعتبار أن هذه الثمرة تحسّن من صحة البويضة وتقويها.
كما يحتوي الأفوكادو على كمية هائلة من الفيتامينات والمعادن التي تحمي البشرة من علامات التقدّم في السن، وتحسّن من مرونتها، مما يمنح المرأة بشرة مشرقة وناعمة. بالإضافة إلى أنه يساهم في تقوية الشعر وحمايته من التساقط، لذلك يجب ألا تتردّد النساء في تناوله أو تطبيقه كقناع.
يمكن أن يساعد الأفوكادو على زيادة الوزن لمن يعانون من النحافة، فهو غني بالدهون المفيدة والسعرات الحرارية، حيث إن كل 100 غرام من الأفوكادو يمدّ الجسم بنحو 160 سعرة حرارية، لذلك فإن إدخاله ضمن نظام عالي السعرات كخيار صحي من حصص الدهون، يعتبر فعّالاً في زيادة الوزن.
أما بالنسبة للنساء اللواتي يعانين من السمنة وزيادة الوزن، فيمكنهن تناول الحصص المحسوبة بطريقة سليمة من الأفوكادو؛ بصفته وجبة خفيفة وصحية غنية بالدهون والبروتين والألياف، التي قد تساعد على زيادة الإحساس بالشبع لفترة أطول”.

 

فوائد الأفوكادو في حماية القلب

وتتابع الدكتورة سينتيا الحاج: “من المعروف أن تناول الدهون المشبّعة والدهون المتحوّلة قد يؤدي إلى رفع مستوى الكولسترول والدهون الثلاثية في الدم، مما قد يشّكل خطراً، ويزيد فرص التعرّض لأمراض القلب والشرايين والجلطات، إلا أن تناول الدهون غير المشبّعة والأحادية كالأوميغا 3 و 6 قد يكون له في المقابل دور كبير في خفض مستويات الكولسترول الضارّ ورفع الجيد.
إلى جانب ذلك، للأفوكادو دور في تعزيز المناعة ومكافحة الالتهابات، مما يساعد على تعزيز صحة القلب والشرايين، والوقاية بشكل خاص من أمراض القلب التاجية، وهو مصدر رائع للدهون غير المشبّعة والأحادية كحمض الأوليك، فكل 100غرام من الأفوكادو تحتوي على نحو 9.8 غرام دهون أحادية غير مشبعة، و110 ملغم من الأوميغا 3. كما أنّ احتواء الأفوكادو على الألياف وبعض المواد الكيميائية، التي تمنع امتصاص الكولسترول في الجسم مثل الفيتوستيرول ومضادات الأكسدة مثل فيتامين E وفيتامينC ، تعزّز صحة القلب والشرايين.
ولمعدن البوتاسيوم، الذي يعدّ الأفوكادو مصدراً غنياً به، دور مهم جداً في المحافظة على توازن السوائل في الجسم، والسيطرة على ضغط الدم، فكل 100 غرام من الأفوكادو تحتوي على ما يقرب 485 ملغم من البوتاسيوم”.

تابعي المزيد: طرق الوقاية من هشاشة العظام بالإنفوجرافيك

ترطيب البشرة والحفاظ على نضارتها

وتضيف الدكتورة سينتيا الحاج إنّ “أقنعة الأفوكادو اكتسبت شهرتها من مدى نجاح فعاليتها للبشرة، وبشكل خاص للبشرة الجافة، فالأحماض الدهنية التي يحتويها الأفوكادو تساعد على ترطيب البشرة ومنحها النضارة، كما أنّ مضادات الأكسدة القوية، مثل البيتا كاروتين وفيتامين H، تلعب دوراً كبيراً في مكافحة التجاعيد وعلامات الشيخوخة، وحماية الجلد من أشعة الشمس فوق البنفسجية، بالإضافة إلى أن وجود فيتامين C كمضاد أكسدة في الأفوكادو مهم جداً لحماية الخلايا، وجزء أساسي في عملية بناء الكولاجين وتكوينه في الجسم.
ويعدُّ الأفوكادو مصدراً غنياً جداً بالعديد من المعادن والفيتامينات والألياف والأحماض الدهنية المفيدة، فهو أيضاً غني بالعديد من المواد الكيميائية التي قد بيّنت الأبحاث علاقتها بمكافحة السرطانات ونموّها، فمضادات الأكسدة القوية من بيتا كاروتين والفيتامينين C وH لها دور كبير في مكافحة نمو الخلايا السرطانية وتطوّرها.
ويعتبر الأفوكادو حصّة من حصص الدهون، حيث تمدّ الحصّة منه بما يقارب 5 غرامات دهون، و45 سعرة حرارية، وتوفّر ثمرة الأفوكادو ما يقارب 20 نوعاً من الفيتامينات والمعادن المختلفة، منها البوتاسيوم وحمض الفوليك، وكل من فيتامينات B، وC، وH، وA، واللوتين، كما يحتوي على العديد من المكوّنات الكيميائية التي تعمل عمل مضادات الأكسدة وتعزّز مناعة الجسم”.

من أهم فوائد الأفوكادو للنساء:

– يعتبر الأفوكادو من الأغذية المفيدة للمرأة الحامل؛ إذ تمنحها كل ما يكفي من العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، وتقي الجنين من التشوّهات الخلقية؛ لاحتوائه على حمض الفوليك.
– يحتوي الأفوكادو على كمية مهمة من فيتامين E، الذي يقوم بدوره في تقوية بطانة الرحم لزرع الجنين، ومساعدة المرأة على تثبيت الحمل.
– تناول الأفوكادو بشكل منتظم يساعد على التخلص من أعراض متلازمة تكيس المبيض، باعتبار أن هذه الفاكهة تُحسن من صحة البويضة وتقويها.
– تحتوي الأفوكادو على كمية هائلة من الفيتامينات والمعادن التي تحمي البشرة من علامات التقدّم في السن، وتحسّن من جودتها، مما يمنح المرأة بشرة مُشرقة وناعمة.
– الفيتامينات التي تحتوي عليها الأفوكادو، تعمل على تقوية بصيلات الشعر وحمايتها من التساقط والتقصف.