أذان الفجر في رمضان .. احذر هذا الفعل عند سماع أول تكبيرة يبطل صيامك

أذان الفجر في رمضان ، يختلف عنه في بقية الشهور ، حيث إن سماعه يعنى الإمساك عن الطعام وإشارة بدء الصيام للصائمين في شهر رمضان الكريم ، حتى أنه يمكن القول بأن أذان الفجر في رمضان وكذلك موعد أذان المغرب هو سؤال كل يوم طوال شهر رمضان المبارك، وحيث إن السحور في رمضان هو إحدى السنن النبوية الشريفة الواردة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، والذي أرشدنا لكل ما فيه خير وصلاح وفلاح لأمته جمعاء، خاصة في موسم اغتنام الخيرات في رمضان وهكذا يزداد البحث ويطرح السؤال عن متى أذان الفجر في رمضان أو بصيغة أخرى متى ينتهي وقت السحور مع كل يوم صيام جديد في رمضان ، فمن كثرة وصايا النبي -صلى الله عليه وسلم بالحرص على صيام رمضان وبالتالي تحري متى أذان الفجر في رمضان الذي يحدد بداية الصوم الصحيح، إلا أن هناك اعتقادً خاطئا في هذا الشأن، يقع في مظنة الكثيرين، وهو خطير بالدرجة التي يبطل بها الصيام، ويكون عليهم قضاء هذا اليوم أو الأيام التي وقع فيها الخطأ بعد رمضان وهو الاستمرار في الطعام والشراب حتى انتهاء سماع أذان الفجر في رمضان.

أذان الفجر في رمضان
أذان الفجر في رمضان ، قالت دار الإفتاء المصرية، إن أذان الفجر في رمضان يعد إشارة بدء الصيام ، إلا أن هناك خطأ شائعًا يقع فيه الكثير من الناس عند صيام شهر رمضان الكريم، وهذا الفعل يُضيع صيامهم.

أذان الفجر في رمضان ، وفيه أجابت عن سؤال: «ما حكم شرب الماء أثناء أذان الفجر؟ هل يفسد الصيام؟» ، أن الصيام في رمضان يبدأ من أذان الفجر إلى أذان المغرب، وينبغي الإمساك عن الطعام والشراب أو المفطرات عامة قبل أذان الفجر بدقائق قليلة، تجنبًا لدخول الأذان وفي الفم شيئًا من الطعام.

أذان الفجر في رمضان ، في هذا الوقت حذرت قائلة: وحيث إنه يُستحب تأخير السحور إلى ما قبل أذان الفجر بثلث أو ربع ساعة ، أو بمعنى أدق بمقدار قراءة خمسين آية فيما جاء بنصوص لسُنة النبوية الشريفة ، فانتبه أخى الكريم، فالإمساك عن الطعام والشراب يكون عندما يقول المؤذن لفظ “الله” فى الأذان “الله أكبر” فمن كان في فمه شيء فلا يبلعه حتى لا يضيع صيامك، منوهة بأن البعض يظن أنه يمكنه الأكل والشرب حتى انتهاء أذان الفجر وهذا خطأ.

متى أذان الفجر في 17 رمضان
متى أذان الفجر في 17 رمضان 2022 ، ويتم تحديد موعد أذان الفجر عن كل يوم من أيام رمضان 2022 ، والذي يحين في القاهرة في تمام الساعة 3:55 صباحًا، فيما يؤذن الفجر بالإسكندرية بعدها بدقيقتين أي في تمام الساعة 3:57 ص، وفي المنصورة في تمام 52: 3 فجرًا، أما في المحلة فموعد أذان الفجر في تمام الساعة 3:54 صباحًا، وبقنا يؤذن الفجر في الساعة 3:56 صباحًا، أما أسوان ففجرها يكون في تمام الساعة 3:59 صباحًا.

حكم الأكل والشرب أثناء سماع أذان الفجر في رمضان
حكم الأكل والشرب أثناء سماع أذان الفجر في رمضان ، قال الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن الأكل والشرب أثناء أذان الفجر في رمضان يُبطل الصيام، فلا يجوز شرعًا الأكل أو الشرب بمجرد دخول الوقت.

حكم الأكل والشرب حال سماع أذان الفجر في رمضان ، وأوضح «وسام» في إجابته عن سؤال: «هل الأكل والشرب أثناء أذان الفجر يُبطل الصيام؟»، أنه بمجرد دخول الوقت، فمن أكل أو شرب متعمدًا فإن صومه يفسد، ويجب عليه بعد ذلك قضاء هذا اليوم، الذي أفطره في رمضان.

حكم بلع الطعام أثناء أذان الفجر
حكم بلع الطعام أثناء أذان الفجر ، قال الدكتور أحمد كريمة ، أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، إنه إذا تمادى الإنسان في طعامه أو شرابه بعد نداء المؤذن لآذان الفجر فسد صومه، منوهًا بأنه إذا كان الإنسان يأكل أو يشرب أو يدخن ونادى المؤذن بـ الله أكبر استمر في تناوله الطعام أو الشراب فسد صومه، أي إذا بلع الطعام أثناء الأذان.

حكم بلع الطعام أثناء أذان الفجر ، واستشهد بقول الله عز وجل: «وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ» الآية 187 من سورة البقرة، مشيرًا إلى أن ربنا جل وعلا قد وضح لنا كل شيء وبالتالي لا يصح أن يظل الإنسان في تناول الطعام أو الشراب مع رفع المؤذن آذان الفجر”.

حكم بلع الطعام أذان الفجر ، وتابع: والنبي -صلى الله عليه وسلم- قال إذا جاء الضياء من هنا وجب الصيام وإذا غابت الشمس من هنا فقد حل الإفطار، لذلك عند سماع الآذان لابد أن يكف عن جميع المفطرات وإلا قد فسد صيامه.



من أكل ظنا أن الفجر لم يطلع
من أكل ظنا أن الفجر لم يطلع ، قالت دار الإفتاء المصرية، إن من أكل ظنًا منه أن الفجر لم يطلع، ثم تبين له أن قد طلع، فقد فسد صومه.

من أكل ظنا أن الفجر لم يطلع ، وأضافت «الإفتاء» في إجابتها عن سؤال: «ما حكم من أكل أو شرب بعد طلوع الفجر دون أن يعلم بطلوعه؟»، أنه لا يصح صيامه وعليه القضاء وإمساك بقِيَّة اليوم؛ لِحُرْمة الشهر الكريم.

أفضل وقت للسحور في رمضان
أفضل وقت للسحور في رمضان ، السحور من السنن المهجورة التي يستحب للصائم فعلها، أولًا: السحور: لما ورد عن أنس رضي اللّه عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «تَسَحَّروا فإن في السُّحُور بركة». رواه البخاري ومسلم، ولكن بعض الناس يتكاسل عن السحور.

أفضل وقت للسحور في رمضان ، تأخير السحور من السنن المهجورة : لحديث زيد بن ثابت رضي اللّه عنه قال: «تَسَحَّرْنا مع رسول اللّه صلى الله عليه وسلم ثم قمنا إلى الصلاة، قلت: كم كان قَدْرُ ما بينهما؟ قال خمسين آية». رواه البخاري ومسلم، ولحديث أبي ذر رضي اللّه عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول: “لا تزال أمتي بخير ما أَخَّروا السحور وعجَّلوا الفطر». رواه أحمد، ونجد كثيرًا من الملسمين يتسحرون في أول الليل قبل النوم، والسنة أن يؤخر إلى قبل الفجر بحوالي 20 أو 15 دقيقة.

فضل السحور في رمضان
فضل السحور في رمضان ، عنها قالت دار الإفتاء المصرية ، إنه فيما ورد عن رسول الله –صلى الله عليه وسلم-، أنه أوصى بأكلة في رمضان تجعل الله وملائكته يُصلون عليك ويستغفرون لك، منوهة بأن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- أوصى بالحرص على أكلة السحور، لأن الله سبحانه وتعالى وملائكته يدعون ويستغفرون لمن يتسحر.

فضل السحور في رمضان ، عنها أوضحت «الإفتاء» ، أن السَّحُور هو الطعام الذي يأكله الإنسان أو يشربه في آخر الليل ، وسمي سحورًا لأنه يؤكل في وقت السحر، وهو آخر الليل، مشيرة إلى أن السحور لغة: طعام السحَر وشرابه، قال ابن الأثير: هو بالفتح اسم ما يُتسحر به وقت السحر من طعام وشراب، وبالضم المصدر والفعل نفسه، أكثر ما روي بالفتح.

فضل السحور في رمضان وتابعت: وقيل: إن الصواب بالضم؛ لأنه بالفتح الطعام والبركة، والأجر والثواب في الفعل لا في الطعام، والسَّحَر – بفتحتين-: آخر الليل قبيل الصبح، والجمع أسحار، وقيل: هو من ثلث الليل الآخر إلى طلوع الفجر.

ونبهت في فضل السحور في رمضان إلى أن السحور يستعان به على صيام النهار، وإلى ذلك أشار النبي صلى الله عليه وآله وسلم؛ فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ قَالَ: «اسْتَعِينُوا بِطَعَامِ السَّحَرِ عَلَى صِيَامِ النَّهَارِ، وَبِالْقَيْلُولَةِ عَلَى قِيَامِ اللَّيْلِ» أخرجه ابن ماجه في “سننه”.

وعن فضل السحور في رمضان أشارت إلى أن كل ما حصل من أكل أو شرب حصل به فضيلة السحور؛ فعَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ: «السَّحُورُ أَكْلُهُ بَرَكَةٌ فَلا تَدَعُوهُ، وَلَوْ أَنْ يَجْرَعَ أَحَدُكُمْ جُرْعَةً مِنْ مَاءٍ، فَإِنَّ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى الْمُتَسَحِّرِينَ» أخرجه أحمد في “مسنده”، وعليه: فالسحور سنَّة يثاب المسلم على فعلها، فينبغي للمسلم المحافظة على هذه السنة.

السحور في رمضان
السحور في رمضان يعد أحد المنافع التي تُعين المسلم على صيام مقبول، فرسول الله صلى الله عليه وسلم لم يترك خيرًا أو نفعًا لأمته إلا وأخبرها به، فأوصى النبي – صلى الله عليه وسلم – بالسحور لأنه من أكثر ما يُعين المُسلم ليتم صومًا مقبولًا، و هناك سببين لذلك، أولهما أنه يقوي المُسلم على العبادة والطاعات في نهار رمضان؛ لأن الجائع قد يشعر بفتور أو كسل.

السحور في رمضان ، كما أن السحور فيه مدافعة لسوء الخُلق بالنسبة للصائم، والذي يُسببه الجوع والعطش خاصة في فصل الصيف، وهذه هي البركة، التي ذكرها النبي – صلى الله عليه وسلم-فقال: «تسحروا؛ فإن في السحور بركة».

دعاء بعد السحور في رمضان
دعاء بعد السحور في رمضان ، ففيه ورد أنه يعد حمد الله سبحانه وتعالى بعد الأكل والشرب من مكفرات الذنوب، وهناك اثنتا عشر كلمة بعد أكل وجبة السحور تغفر ما تقدم من الذنوب، وهي: «الْحَمْدُ للَّهِ الَّذِي أَطْعَمَنِي هَذَا وَرَزَقَنِيهِ مِنْ غَيْرِ حَوْلٍ مِنِّي وَلا قُوَّةٍ».

دعاء بعد السحور في رمضان ، فعنه قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «مَنْ أَكَلَ طَعَامًا فَقَالَ : الْحَمْدُ للَّهِ الَّذِي أَطْعَمَنِي هَذَا وَرَزَقَنِيهِ مِنْ غَيْرِ حَوْلٍ مِنِّي وَلا قُوَّةٍ غَفَرَ اللَّهُ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ».