أوقات استجابة الدعاء في رمضان .. وقتان لا ترد فيهما دعوة

شهر رمضان كله وقت للدعاء، وخصوصا للصائم، لأن له دعوة لا ترد، و أوقات استجابة الدعاء في رمضان ، منها أن دعاء الصائم مستجاب في أي وقت طيلة صيامه، وورد في حدِيثِ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم: ثَلَاثَةٌ لَا تُرَدُّ دَعْوَتُهُمْ: الصَّائِمُ حَتَّى يُفْطِرَ وَالْإِمَامُ الْعَادِلُ وَالْمَظْلُومُ ـ رَوَاهُ التِّرْمِذِيُّ وَابْنُ مَاجَهْ، قَالَ التِّرْمِذِيُّ: حَدِيثٌ حَسَنٌ ـ وَهَكَذَا الرِّوَايَةُ حَتَّى بِالتَّاءِ الْمُثَنَّاةِ فَوْقُ فَيَقْتَضِي اسْتِحْبَابُ دُعَاءِ الصَّائِمِ مِنْ أَوَّلِ الْيَوْمِ إلَى آخِرِهِ، لِأَنَّهُ يُسَمَّى صَائِمًا فِي كُلِّ ذَلِكَ.

أوقات استجابة الدعاء في شهر رمضان

ويستجب الدعاء عند الفطر لما روى عبد الله بن عمرو ـ رضي الله عنهما، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «للصائم عند إفطاره دعوة مستجابة» فكان عبد الله بن عمرو -رضي الله عنهما- إذا أفطر دعا أهله وولده ثم دعا، ولما روي أيضا: «إن للصائم عند فطره دعوة ما ترد».

 

ويتبين من الحدثين أن الدعاء يستجاب للصائم طيلة اليوم، وعند إفطاره، فيستحب له الإكثار من الدعاء الصالح وطلب المغفرة من الله تعالى، خاصة أن شهر رمضان له أمور أخرى تميزه عن غيره من الشهور، فعن أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِذَا كَانَ أَوَّلُ لَيْلَةٍ مِنْ شَهْرِ رَمَضَانَ صُفِّدَتْ الشَّيَاطِينُ، وَمَرَدَةُ الْجِنِّ، وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ النَّارِ، فَلَمْ يُفْتَحْ مِنْهَا بَابٌ، وَفُتِّحَتْ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ، فَلَمْ يُغْلَقْ مِنْهَا بَابٌ، وَيُنَادِي مُنَادٍ: يَا بَاغِيَ الْخَيْرِ أَقْبِلْ، وَيَا بَاغِيَ الشَّرِّ أَقْصِرْ، وَلِلَّهِ عُتَقَاءُ مِنْ النَّارِ، وَذَلكَ كُلُّ لَيْلَةٍ». رواه الترمذي (682) وابن ماجه (1642).

دعاء النبي عند الافطار في رمضان
دعاء النبي عند الإفطار ، فيما ورد عن عبدالله بن عمر -رضي الله عنه- قال: (كانَ النَّبيُّ – صلَّى اللهُ علَيهِ وسلَّمَ – إذا أفطرَ قال: ذهبَ الظَّمأُ وابتلَت العروقُ و ثبُتَ الأجرُ إن شاءَ اللهُ)، و((ذهب الظمأ)) أي: انتهى الشعور بالعطش، و((وابتلت العروق)) أي: رطبت بزوال اليبوسة الحاصلة من العطش، أما ((وثبت الأجر)) أي: زال التعب وحصل الثواب؛ وهذا حث على العبادات؛ فإن التعب يسير لذهابه وزواله، والأجر كثير لثباته وبقائه، فيما أن قوله : ((إن شاء الله)) قول متعلق بالأجر؛ لئلا يجزم كل أحد؛ فإن ثبوت أجر الأفراد تحت المشيئة الإلهية .



 

أوقات استجابة الدعاء في رمضان

دعاء النبي عند الافطار ، و كان النبي – صلى الله عليه وسلم-يقول أيضًا: ” اللهم إنّي أسألُكَ برحمتِكَ التي وسِعَتْ كلَّ شيءٍ أن تغفِرَ لي”، رواه ابن ماجه من دعاء عبد الله بن عمرو بن العاص، وحسّنه ابن حجر في تخريج الأذكار.

دعاء النبي عند الإفطار ، وكان -صلى الله عليه وسلم- يقول: ” اللهمَّ لكَ صمتُ، وعلى رِزْقِكَ أفطرتُ”، رواه أبو داود مرسلًا.

دعاء الرسول عند الإفطار
دعاء الرسول عند الإفطار في أول أيام رمضان ، هو من الأدعية المستحبة لأنه من أوقات إجابة الدعاء، كما روى ابن ماجه في “سننه” عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه، قال: قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: “إن للصائم عند فطره دعوة ما ترد، وروي أنه صلى الله عليه وآله وسلم كان يقول: «اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت».

وكان من دعاء النبي – صلى الله عليه وآله وسلم عند فطره: “ذهب الظمأ، وابتلت العروق، وثبت الأجر إن شاء الله، وثبت أنه صلى الله عليه وآله وسلم كان يقول: “ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الأجر إن شاء الله تعالى” .

دعاء الافطار عند أهل البيت
دعاء الافطار عند أهل البيت وكان صلى الله عليه وآله وسلم إذا أفطر عند قوم قال: “أفطر عندكم الصائمون وأكل طعامكم الأبرار وتنزلت عليكم الملائكة”. وفي رواية: “أفطر عندكم الصائمون وأكل طعامكم الأبرار وصلت عليكم الملائكة.

دعاء أثناء الصيام في رمضان
دعاء أثناء الصيام في رمضان ، وعنه قال النّووي في شرح المهذّب: “يستحبّ للصائم أن يدعو في حَالِ صَوْمِهِ بِمُهِمَّاتِ الْآخِرَةِ وَالدُّنْيَا لَهُ وَلِمَنْ يُحِبُّ وَلِلْمُسْلِمِينَ، لِحَدِيثِ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم:” ثَلَاثَةٌ لَا تُرَدُّ دَعْوَتُهُمْ: الصَّائِمُ حَتَّى يُفْطِرَ وَالْإِمَامُ الْعَادِلُ وَالْمَظْلُومُ”، رَوَاهُ التِّرْمِذِيُّ وَابْنُ مَاجَهْ، وقَالَ التِّرْمِذِيُّ : حَدِيثٌ حَسَنٌ .

دعاء أثناء الصيام في رمضان ، وقد أخرج البيهقي أيضا عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “ثلاثُ دَعواتٍ لا تُرَدُّ: دعوةُ الوالِدِ لِولدِهِ، ودعوةُ الصائِمِ، ودعوةُ المسافِرِ”.

دعاء أثناء الصيام في رمضان ، وعن أنس بن مالك رضي الله عنه، أنّ رسول الله – صلّى الله عليه وسلّم – كان إذا أفطر عند أهل بيت دعا لهم قبل الإفطار قائلا: “أفطرَ عندَكمُ الصَّائمونَ، وتنزَّلت عليْكمُ الملائِكةُ، وأَكلَ طعامَكمُ الأبرارُ، وغشيتْكمُ الرَّحمةُ”، رواه أحمد.