بالفيديو .. رحمة أحمد توضح كيف دعمها زوجها بعد إختيارها لأداء دور “مربوحة” في “الكبير أوي”.

قالت الفنانة رحمة أحمد التي جسدت شخصية “مربوحة” في مسلسل “الكبير” إن دخولها للفن كان بمحض الصدفة أثناء دراستها في كلية العلوم، حيث كان هناك حفل استقبال للطلبة الجدد وقتها ووجدت “سكتش” منظم لعمل مسرحي وأعجبت به.

تابعت الفنانة خلال حوارها إلى برنامج “كلمة أخيرة” الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على قناة “ON”، إنهم حينها فتحوا الباب لمن يريد الانضمام وأعجبتها الفكرة لتخوض التجربة بتشجيع من صديقة لها.

ومن حينها دخلت المسرح في عام 2012 ولم تخرج منه، مضيفة: “عمري ماتخيلت أكون ممثلة في يوم من الأيام لكن بابا كان دائمًا بيعلمني أني أي حاجة أدرسها أو أعملها لازم أنجح فيها وأتميز، ووالدي مدير عام في دار المعارف للكتب لكنه حاليًا في مرحلة المعاش، كما أنه كان رسامًا ولديه رؤية ثقافية وفنية.

أضافت: “أحمد أمين دعمني للمشاركة في (الكبير أوي)، وهو مثل الأخ ووقف جنبي كتير جدًا، واتعلمت منه كتير لأنه ذكي أوي وموهوب وعنده كتير يقدمه للناس وكمان عنده ملكه مهمة وهي إنه قادر على التوظيف السليم في المكان الصح”.

تحدثت عن لهجتها الصعيدية في “الكبير”، وقالت: “اللهجة كانت صعبة عليا، وكنت فاكرة أنها سهلة بس ذاكرت لأن ليها مصطلحات معينة يجب نطقها بطريقة خاصة”.

في سياق متصل، قالت الفنانة إنها عاشت قصة حب أسبوع مع زوجها أحمد منصور ثم تزوجت، متابعة: “زوجي معايا في المسرح وهو بيكتب بجانب عمله في الديكور وكان بيدعمني في خطوة المسلسل وكان عندي تخوفات كتير وقدر يهديني في فكرة أننا نحط خطوات صح ومخافش”.

من جهته، كشف أحمد منصور زوج رحمة أحمد خلال مداخلة إلى البرنامج إن دورها في المسلسل حين جاء كان في فترة مهمة من حياتهم بسبب انتظار مولود واحتمالية السفر، وبالتالي طلب من زوجته تقديم الدور لأن “الفرصة بتيجي مرة واحدة في العمر”، وتم تأجيل السفر.

تابع “منصور”: بعد ما خلصت الشغل، لقيت الفيسبوك كله بيتكلم عن حلقة “الطقمة”، فكتبت بوست بهزر بقول إني رجعت لقيت مراتي سيرتها على كل لسان، فالناس طلعت علينا إشاعات طلاق واتضايقنا جدًا وعشنا فترة صعبة بسبب الاشاعات”.