Galaxy Z Fold 3 و Mate Xs 2 .. أيهما الأفضل والأرخص؟

أول هاتف ذكي قابل للطي من هواوي لعام 2022، وهو Mate Xs 2، وعلى عكس الهواتف القابلة للطي التي دخلت السوق في العام الماضي، فإنه يتميز بشاشة قابلة للطي للخارج بدلا من شاشة قابلة للطي داخليا، مقارنة بمنافسه الرئيسي من سامسونج Galaxy Z Fold 3، وهو يعد ثاني أكثر الهواتف الذكية القابلة للطي مبيعا في العالم.

وباستثناء أجهزة سامسونج، تعتبر “هواوي” هي الشركة المصنعة الأخرى التي لديها مجموعة هواتف ذكية قابلة للطي، فقد أصدرت الشركة الصينية طرازا جديدا كل عام منذ إطلاق أول هاتف ذكي قابل للطي، والذي تم إطلاقه في عام 2019، تحت اسم Mate X.

مقارنة بين هاتف Mate Xs 2 و Galaxy Z Fold 3
ومع ذلك، خلال عام 2021، أطلقت هواوي للمرة الأولى هاتفا ذكيا قابل للطي بتصميم صدفي، وتبيع الشركة الصينية الجهاز الرائد تحت اسم Huawei P50 Pocket، وهو أول منافس لهاتف سامسونج الصدفي Galaxy Z Flip 3.

يتمتع كل منهما بدعم القلم الالكتروني
يتيح تصميم Mate Xs 2 شاشة واحدة تتضاعف كغلاف وشاشة رئيسية، فهو يتمتع بشاشة أكبر من هاتف Galaxy Z Fold، في حالتها المطوية، وعلى الرغم من الفرق الكبير بين الهاتفين، أطلقت هواوي هاتفها القابل للطي مع دعما للقلم الالكتروني يطلق عليه M-Pen 2s ويتوفر للبيع بشكل مستقل مقابل 99 دولارا أمريكيا، فهو يمتاز بـ 4096 مستوى من حساسية الضغط، وزر متعدد الوظائف على الجانب، وموصل USB-C في الأعلى يسمح للمستخدمين بشحنه ببساطة عند توصيله بمنفذ الهاتف.

وفي الوقت نفسه، يدعم هاتف سامسونج Galaxy Z Fold3 5G، العمل مع قلم S Pen الإلكتروني، والذي يأتي مدمج بالجهاز ولا يباع بشكل مستقل.

الشاشة
نظرا لأن جهاز Mate Xs 2 يطوي للخارج، فلا يوجد سوى شاشة عرض واحدة يبلغ قياسها 7.8 بوصة، على عكس Galaxy Z Fold 3، الذي يحتوي على شاشة منفصلة خارجية للاستخدام عند طي شاشاته كهاتف ذكي قياسي، يبلغ قياسها 6.2 بوصة.



ويضم هاتف سامسونج القابل للطي، على شاشة داخلية عند فنحها كجهاز لوحي تصبح بقياس 7.6 بوصة، وبدقة 2208×1768 بكسل، وتدعم سرعة تحديث تصل 120 هرتز، فهي لوحة مرنة ومميزة من نوع Dynamic AMOLED 2X، بينما يحتوي إصدار هواوي القابل للطي، شاشة مرنة من نوع OLED، يبلغ قياسها 7.8 بوصة عند فتحها، وتأتي بدقة 2480 × 2200 بكسل، وتدعم معدل تحديث عال يبلغ 120 هرتز، ولكن عند طيها يتقلص الجهاز ليصبح هاتف قياسي بشاشة بقياس 6.5 بوصة سهلة الاستخدام بيد واحدة.

البطارية 
يحزم هاتف هواوي القابل للطي Mate Xs 2، بطارية تبلغ قوتها 4600 مللي أمبير، وتدعم الشحن السريع بقدرة 66 وات، بينما يحتوي هاتف سامسونج Galaxy Z Fold 3، على بطارية أصغر تبلغ سعتها 4400 مللي أمبير في الساعة، تدعم تقنية الشحن السلكي السريع بقدرة 25 وات.

الأداء 
يعمل هاتف سامسونج Galaxy Z Fold3 القابل للطي، بواسطة معالج كوالكوم Snapdragon 888، المطور بدقة تصنيع 5 نانومتر، بينما يتم تشغيل هاتف هواوي القابل للطي Mate Xs 2، بواسطة معالج كوالكوم الرائد Snapdragon 888 4G، المطور أيضا بدقة تصنيع 5 نانومتر، ولكن يفتقر الأخير إلى دعم مودم 5G، وفي الوقت الذي يقدم منافسه من سامسونج دعما لشبكات الجيل الخامس 5G.

الكاميرا 
يمتاز هاتف هواوي القابل للطي Mate Xs 2، بكاميرا خلفية ثلاثية، الرئيسية منها تأتي بدقة 50 ميجابكسل، مدمجة بأحد إطارات الجهاز، ومتصلة بكاميرا فائقة الاتساع بدقة 13 ميجابكسل، ووحدة تقريب بدقة 8 ميجابكسل، ويقدم هاتف سامسونج Galaxy Z Fold 3، كاميرا خلفية ثلاثية أيضا، مع عدسات بدقة 12 ميجابكسل لكل منها.

ويضم هاتف هواوي كاميرا سيلفي مميزة بدقة 10 ميجابكسل تعمل مع تقنيات التعرف على الوجوه، بينما يحتوي هاتف Galaxy Z Fold 3 على كاميرا أمامية بدقة 4 ميجابكسل.

السعر 
بالرغم من الفرق الساشع بين الهاتفين يتوفر هاتف سامسونج Galaxy Z Fold 3، للبيع في أسواق أوروبا مقابل سعر يبدأ من 1799 يورو (أي ما يعادل 33 ألف جنيه مصري) وهو أرخص إصدارات الشركة القابلة للطي، بينما يأتي هاتف Mate Xs 2 القابل للطي من هواوي، مقابل سعر باهظ التكلفة مقابل سعر يعادل 1999 يورو (أي ما يعادل 38 ألف جنيه مصري).