قصة شيرين عبد الوهاب وحسام حبيب تعود إلى الواجهة بعد خلاف جديد.

الفنانة شيرين عبد الوهاب وحسام حبيب تصدرا مواقع التواصل مجدداً، بعد تجدد قصة زواجهما وطلاقهما بسبب الخلاف الذي نشب بينهما اليوم، حيث تطورت الخلافات إلى تحرير محاضر والتحقيق في الواقعة، والتي كشف تفاصيلها اليوم محامي حسام حبيب.

محامي حسام حبيب يكشف عودته لشيرين ويكشف تفاصيل خلافهما

وعلق المحامي جميل سعيد، محامي حسام حبيب، على واقعة خلاف الأخير مع شيرين، وكشف تفاصيل ما جرى خلال مداخلة له مع برنامج “الحكاية”، وقال إن التحقيقات الرسمية كشفت عن طلب الفنانة شيرين عبد الوهاب الشرطة ضد حسام حبيب، وقالت إنه طليقها وقابلته في المنزل من أجل تعاون فني ولكن حدث بينهم خلاف أسري، واتهمت حسام حبيب بتهديدها وسبها، واستدعت النيابة جميع الأطراف لسماع أقوالهما.

وقال جميل سعيد إن حسام حبيب قال في التحقيقات إن شيرين زوجته وأنه عاد إليها بعد أسبوعين من الطلاق، في حضور 4 شهود منهم مديرة أعمال شيرين وسائقها الخاص، وتابع في أقواله أن خلاف أسري نشب بينه وبين زوجته شيرين، وأنه مقيم معها في المنزل منذ عودتهما، ونفى تهديدها بالسلاح كما تردد، ولم تتهمه شيرين بتهديدها بالسلاح في أقوالها أيضاً، وكشف المحامي أن حسام حبيب غادر النيابة بكفالة قدرها 10 آلاف جنيه ووجهت له تهمة السب والقذف وحمل سلاح بعد إنتهاء ترخيصه.

تضارب التصريحات في قصة شيرين عبد الوهاب وحسام حبيب

وجاءت تصريحات محامي حسام حبيب لتعيد الجدل حول علاقة شيرين بحسام حبيب، خاصة بعدما أكد الأخير عودتهما رسمياً في تحقيقات النيابة، وقال المحامي إنه ينقل أقوال حسام حبيب فقط ولا يؤكد أو ينفي حديثه عن عودتهما، وذلك في الوقت الذي أكدت به شيرين في أكثر من مناسبة عدم عودتها لحسام حبيب بعد الطلاق، وكذلك وصفته في أقوالها بالتحقيقات بـ”طليقها”.

ونشرت سارة الطباخ، مديرة أعمال شيرين، بياناً على حسابها بانستقرام، نقلت به رسالة على لسان شيرين عبد الوهاب، وعلقت بها بحسم على الأخبار المتداولة حول خلافها مع حسام حبيب، ووصفت الأمر بـ”الشخصي”، وقالت: “تهيب الفنانة شيرين بوسائل الإعلام والتواصل الإجتماعي عدم تناول أنباء خلافات شخصية فيما بين الفنان والفنانة.. موضوع شخصي غير قابل للتناول الإعلامي”.