في عيد ميلاده الـ 85 .. مورجان فريمان عبقرية الأداء وسحر الشاشة.

يحتفل اليوم النجم الكبير العالمى مورجان فريمان بعيد ميلاده الـ 85 فهو من مواليد 1 يونيه عام 1937.

وهو أصغر طفل من خمسة أطفال ولدوا لمورغان بورتيرفيلد فريمان، الأب وعاش فريمان في شيكاغو والميسيسيبي ضمن عائلة منخفضة الدخل ، ومورجان فريمان له العديد من الألقاب لكنه يفضل شخصيا هذا اللقب (الساحر الأسمر).

وهو النجم الهوليودي المعشوق لكل محبي التمثيل في العالم لكونه يمتلك عبقرية في الأداء وله طريقة متفردة في التمثيل.

بالإضافة لتمتعه بسحر خاص علي الشاشة ولذلك منحوه لقب ساحر الشاشة .

مورجان فريمان مارس التمثيل لأول مرة حينما كان طفلًا يبلغ من العمر 12 عامًا وكان عقابًا له، ففي ذلك الوقت كان معجبًا بفتاة وهي زميلته بالمدرسة وسحب المقعد من أسفلها فتمّ عقابه بالمشاركة في مسابقة الدراما بالمدرسة، وهنا كانت المفاجأة فكان أداؤه على خشبة المسرح طبيعيًا، ونال مرتبة الشرف بتلك المسابقة.

مع بداية فترة التسعينيات، كان موجان فريمان قد أصبح نجما سينمائيا يؤدي أدوار البطولة في أفلام مثل The Shawshank Redemption” Seven ، Deep Impact”، وفاز بجائزة أوسكار لأفضل ممثل مساعد في فيلم Clint Eastwood’s Million Baby Baby عام 2005، وفي حفل جولدن جلوب عام 2012، حصل فريمان على جائزة “سيسيل ديميل” عن مساهماته البارزة في عالم الترفيه.

هذا النجم العالمي زار مصر كثيرا فقد كان ضيفا في إحدي دورات مهرجان القاهرة الدولي السينمائي والتقي وقتها بالنجم المصري عادل امام وله الكثير من الصور معه، كما زار مؤخرا مصر اثناء تصويره لأحد الأفلام واستقبلته وزارة السياحة والآثار والتقط صورا كثيرا مع الدكتور زاهي حواس وداخل المعابد وفي الاهرامات المصرية.

زيارته الأخيرة لمصر كانت بسبب تصوير فيلم باسم “قصة الإله” الذى سافر بسببها إلى أماكن كثيرة حول العالم وحرص خلالها في رحلة بحث طويلة عن جذور الأديان وأهم الحضارات الدينية المتأصلة في تاريخ الشعوب، وهو ما دفعه ودفع صناع الفيلم لزيارة مصر.