فوائد حمض الأزيليك للعناية بالبشرة

حمض الأزيليك هو أحدث مكون معتمد في عالم العناية بالبشرة من قبل أطباء الجلدية، ومعروف بقدرته على تقليل احمرار البشرة، وفتح المسام، ومكافحة فرط التصبغ ويمكن وصفه من قبل طبيب الأمراض الجلدية.

يوجد هذا الحمض في علاجات البقع التي لا تستلزم وصفة طبية ومنظفات الوجه والتونر ويستخدم موضعياً على الجلد. كثيراً ما يوصف حمض الأزيليك على شكل كريم أو هلام بتركيز أعلى.

حمض الأزيليك أكثر اعتدالاً من بعض الأحماض الأخرى، ويمكن أن يكون فعالاُ ولكن يمكن استخدامه لفترات زمنية أطول. التركيزات الأعلى من حمض الأزيليك، مثل تلك الموجودة في الأدوية الموضعية، تكون أكثر فعالية.

فوائد حمض الأزيليك

تجديد شباب البشرة
يتمتع حمض الأزيليك بعدد من المزايا، بما في ذلك القدرة على تكسير خلايا الجلد الميتة، وتنظيف المسام، وتقليل فرط التصبغ.
أثبت حمض الأزيليك في الدراسات أنه يقلل من ظهور عيوب البشرة، ويزيل علامات ما بعد حب الشباب وغيرها من تغيرات اللون، ويحسن سطح الجلد، ويكشف عن لون البشرة بشكل أكثر تجانساً. يمكن أن يساعد أيضاً في تقليل حساسية الجلد ومناسب لجميع أنواع البشرة.



حمض الازيليك لعلاج حب الشباب
حمض الأزيليك هو علاج رائع لحب الشباب لأنه يمنع حب الشباب ويلطفه ويعلاجه. إنه مضاد للميكروبات، لذلك فهو يزيل البكتيريا من المسام، ويمنع ظهور البثور. كما أنه يقلل الالتهاب، مما يهدئ البشرة أثناء النوبات الجلدية. يعزز تجدد الخلايا ويفكك خلايا الجلد الميتة، ويسرع عملية الشفاء ويقلل من خطر ندبات حب الشباب.

حمض الأزيليك لفرط التصبغ
يقوم حمض الأزيليك بقمع إنزيم يسمى tyrosinase، والذي يشارك في إنتاج صبغة الجلد الميلانين التي تسبب فرط تصبغ. ويساعد في توجيه المشكلة إلى المصدر لمنع حدوثها.

حمض الأزيليك لعلاج الوردية
هو فعال في علاج العد الوردي لما له من تأثير مضاد للجراثيم ومضاد للالتهابات، مما يقلل من التهاب الجلد وتورمه واحمراره.

كيفية تطبيق حمض الأزيليك؟
يجب استخدام المنتجات المحتوية على حمض الأزيليك مرة أو مرتين يومياً، اعتماداً على المنتجات والأحماض الأخرى التي تستخدمينها في روتينك. هذا صحيح بشكل خاص إذا كنت تستخدمين الحمض لعلاج حب الشباب أو إذا كنت تستخدمين منظفات وتونر للوجه للتنظيف العميق بشكل منتظم.
قبل استخدام أي علاج بحمض الأزيليك، تأكدي من غسل وجهك ويديك. يمكن استخدام حمض الأزيليك كتونر بعد غسل وجهك وقبل وضع المرطب. كعلاج يترك على شكل مصل أو كريم. إذا كنت تستخدمين كريماً بوصفة طبية، فتأكدي من اتباع إرشادات الطبيب.