شهر الله المحرم .. الحكمة من الصوم وسبب صيام النبي فيه

الحكمة من الصوم في شهر الله المحرم وسبب صيام النبي فيه ، قال الشيخ محمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن شهر المحرم سمي «محرّم» لكونه شهرًا محرّمًا، وأن النبي -صلى الله عليه وسلم- وصى بالإكثار من الصوم فى شهر المحرم.

وأضاف “وسام”، أن السبب فى ان النبي أوصى بالإكثار من الصوم فى هذا الشهر بالتحديد لأن الصوم عبادة أضافها الله لنفسه وشهر المحرم أضافه الله أيضًا لنفسه فنسب أن نوقع العبادة والشهر الذين أضافهما الله تبارك وتعالى لنفسه ولذلك فثواب الصوم فيه جزيل.

الحكمة من جعل شهر المحرم أول السنة الهجرية ؟

قال الشيخ محمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن السر فى جعل شهر محرم هو أول السنة الهجرية مع أن الهجرة النبوية الشريفة لم تكن فى المحرم وكانت فى ربيع حيث كان يقول سيدنا عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه بعد أن جمع الصحابة إن الله جعل شهر المحرم أول السنة الهجرية لأنه الشهر الذي يلي شهر الحج مباشرة حيث يعود الناس من الحج وقد غفر الله لهم ذنوبهم وقد بدأوا حياةً جديدة كلها أمل وصدق مع الله فكانت هذه سنة عُمرية.

الحكمة من جعل شهر محرم أول السنة الهجرية ؟

وأضاف “وسام” خلال لقائه بفيديو منشور له عبر موقع الفيديوهات “يوتيوب”، أن الحكمة من أن المولى عز وجل إفتتاح السنة الهجرية بشهر حرام وهو «المحرم» وإختتمها بشهر حرام وهو «ذى الحجة» هو أنه بعد هذا الموسم المبارك والمغفرة العظيمة من الله تعالى نبدأ شهر المحرم وفيه أيام معظمة حيث قال أبو عثمان النهدى وهو من السلف الصالح كانوا يعظمون العشر الأولى من شهر محرم والعشر الأولى من شهر ذى الحجة والعشر الأواخر من رمضان ، فعلينا أن نكثر من الأعمال الصالحة ومن ذكر الله تعالى ومن الصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم-.



6 عبادات في شهر محرم

نصح مركز الأزهر العالمي للفتوى، المسلمين في شهر محرم بـ6 أعمال من الطاعات والعبادات ينبغي على المسلم الحرص والمداومة عليها خلال الأشهر الحرم، ومنها هذا الشهر محرم.

وأوضح «مركز الأزهر» خلال صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أن أول هذه الأعمال في شهر محرم، الإكثار من العمل الصالح، والاجتهاد في الطاعات.

وتابع: وثاني هذه الأعمال في شهر محرم المبادرة إليها والمواظبة عليها ليكون ذلك داعيًا لفعل الطاعات في باقي الشهور، وثالث هذه الأعمال في شهر محرم أنه على المؤمنُ أن يغتنمَ العبادة في هذه الأشهر التي فيها العديد من العبادات الموسمية كالحج، وصيام يوم عرفة، وصيام يوم عاشوراء.

وأضاف: ورابع هذه الأعمال في شهر محرم أن يترك الظلم في هذه الأشهر لعظم منزلتها عند الله، خاصة ظلم الإنسان لنفسه بحرمانها من نفحات الأيام الفاضلة، وحتى يكُفَّ عن الظلم في باقي الشهور، ورابع هذه الأعمال في شهر محرم الإكثار من إخراج الصدقات، وسادسًا الإكثار من الصيام.

فضل الصيام في شهر الله محرم

قال الشيخ محمد وسام أمين الفتوى بدار الإفتاء إن فضل الصيام في شهر المحرم كبير جدا للصائم فيه منزلة كبيرة عند الله عز وجل حتى أن النبي صلى الله عليه وسلم قال فيه : ” أفضل الصلاة بعد الصلاة المكتوبة الصلاة في جوف الليل وأفضل الصيام بعد رمضان صيام شهر الله المحرم”.

وأضاف وسام خلال البث المباشر بصفحة دار الإفتاء” أنه سمي «محرّم» بذلك لكونه شهرًا محرّمًا، فهو أحد الأشهر الحُرُم الأربعة، وهي التي لا يستحلّ فيها المسلمون القتال، قال الله تعالى فيها: «إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَأوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ».