حقائق عن العناية بالبشرة على كل امرأة أن تعرفها

شهدت العقود الأخيرة تركيزاً خاصاً على مستحضرات العناية بالبشرة المضادة للشيخوخة، وأصبح مصطلح مكافحة التجاعيد الأكثر استخداماً في مجال العناية بالبشرة. لكن هناك الكثير من الحقائق التي على المرأة معرفتها والتصالح معها، من بينها أنه لا يمكن الحصول على بشرة مشدودة بشكل كلي باستخدام مستحضرات مكافحة الشيخوخة فقط. وقد رصدنا في ما يلي، أهم الحقائق عن العناية بالبشرة المضادة للشيخوخة، التي على كل امرأة أن تعرفها.

حقائق عن العناية بالبشرة على كل امرأة أن تعرفها

لا تتلخص العناية بالبشرة بالتخلص من التجاعيد

ستكونين أكثر سعادة عند تتوقفين عن تصديق أن مستحضرات العناية بالبشرة يمكنها تغيير هيكل بشرتك الجيني، وبالتالي القضاء كلياً على التجاعيد والخطوط الدقيقة وشد البشرة. فمع التقدم في العمر، تبدأ الحشوات الدهنية التي توفر توسيداً للوجه، بالتحرك إلى الأسفل، ويتغير هيكل العظام، وتتباطأ عملية إنتاج الكولاجين في الجسم عموماً والبشرة خصوصاً. مع ذلك، هناك العديد من المكونات التي يمكن أن تساعد في تقليل ومكافحة التجاعيد، في مقدمها الريتينول، لكنها لا تجعل البشرة بشكل كلي.

العناية الوقائية بالبشرة

منع الضرر أسهل بكثير من معالجته، هذه حقيقة على جميع النساء معرفتها. فمستحضرات العناية بالبشرة الوقائية التي يتم استخدامها في سن صغيرة، هي الدعامة الأساسية للبشرة على المدى الطويل. وتنحصر العناية الوقائية بالبشرة في خطوتين بسيطتين على المرأة الحرص على الاستفادة منهما في عمر مبكر، عامل الحماية من أشعة الشمس SPF والريتينول، مما يؤخر ظهور علامات الشيخوخة المبكرة على البشرة، في مقدمها التجاعيد والخطوط الدقيقة. بإمكان الاستفادة من الخيارات المتاحة من المستحضرات الفعالة للعناية بالبشرة، كالواقي الشمسي Anthelios UVmune 400 Invisible Fluid SPF50+ Sun Cream من لاروش بوزاي La Roche-Posay وSun High Protection Fondant Cream for Face SPF 50 من نوكس Nuxe.



حقن الوجه هو الطريقة الوحيد للتخلص من التجاعيد

حقن الوجه بالبوتكس والفيلر هو الطريقة الوحيدة للتخلص من الجاعيد بشكل كلي، مؤقتاً على الأقل، لذلك أصبحت هذه الحقن الأكثر شيوعاً وشعبية بين النساء خلال السنوات الأخيرة. وللنساء اللواتي يعتقدن أن هذه الحقن قد تجعل بشرتهن أسوأ، عليكن التوقف عن هذا التفكير، لأنه في الحقيقة لا ينبغي أن تغير الحقن المضادة للتجاعيد شكل الوجه بشكل جذري، فهي تعمل فقط على ملء الخطوط الدقيقة وجعل البشرة تبدو أكثر شباباً مع الحفاظ على ملامح البشرة الطبيعية.

صعوبة علاج التصبغات بشكل كلي

مع التقدم في السن، تصبح التصبغات جزءاً لا يتجزأ من مظهر البشرة، والتي تحدث نتيجة سنوات طويلة من التعرض للأشعة فوق البنفسجية، ويصبح من الصعب التخلص منها. فصحيح أن الريتينول والفيتامين سي بساعدان في تفتيح البشرة والتخفيف من التصبغات، إلا أنهما لا يمكن أن يقضيا على البقع الداكنة بشكل كلي. انطلاقاً من ذلك، الحل الوحيد لمنع ظهور هذه البقع وتطورها هو البدء بشكل مبكر في استخدام الواقي الشمس.

الفيتامين سي

الفيتامين سي والأحماض كحمض الساليسيليك والجليكوليك… هي إحدى القواعد الأساسية للحفاظ على التوهج الطبيعي للبشرة وترسيخه على المدى البعيد، فهي المكونات الأكثر نشاطاً في تقشير البشرة وتعزيز توهجها وإشراقتها، لذلك عل المرأة الاستفادة منها من خلال البدء باستعمالها في سن صغيرة. وفي هذا الإطار، بإمكان تجربة مستحضر علاج البشرة Phloretin CF من سكين سوتيكالز Skinceuticals ، أو Skin Perfecting 2% BHA Liquid Exfoliant من بولا شويس Paula’s Choice .