محمد صبحى : أبويا الروحى تركت ونيس بلا “ونيس” في ذكرى رحيل الفنان الانيق جميل راتب.

النجم محمد صبحى في ذكرى رحيل النجم جميل راتب احياه على منصة التواصل الاجتماعي فيس بوك، وكان قدر رحل عن عالمنا الفنان الانيق  جميل راتب في 19 سبتمبر عام 2018 عن عمر 92 عامًا بعد صراع طويل مع أمراض الشيخوخة.

وقد نشر الفنان محمد صبحي صور تجمعه بالنجم الراحل جميل راتب، عبر حسابه على فيس بوك، وكتب قائلاً: “اليوم مر 4 سنوات علي رحيل حبيبي وأبويا الروحي جميل راتب.. في 19 سبتمبر 2018 رحلت عني يا أبا الفضل وتركت ونيس بلا “ونيس” أدعو الله لك دائمًا بالرحمة والمغفرة وأن يسكنك فسيح جناته أفتقدك كثيرًا”.



تخرج جميل راتب من مدرسة الحقوق الفرنسية، واستكمل دراساته الجامعية في فرنسا بدأ التمثيل منذ أن كان في مرحلة الدراسة.

لكن أول ظهور سينمائي له كان في عام 1946 من خلال فيلم (أنا الشرق)، ثم غادر إلى فرنسا مرة أخرى ليواصل عمله الفني في السينما، ثم عاد إلى مصر مجددًا مع منتصف سبعينات القرن العشرين وبدأ الظهور في السينما المصرية منذ ذلك الحين على نحو مكثف.

وقد شارك الفنان جميل راتب في بطولة عدد كبير من الأفلام منها “كفاني يا قلب، ولا عزاء للسيدات، حب في الزنزانة، البداية، طيور الظلام”، كما عمل أيضًا في السينما التونسية والفرنسية، وبجانب السينما عمل أيضاً في الدراما التليفزيونية، ومن مسلسلاته “يوميات ونيس، الراية البيضا، زيزينيا، وجه القمر”.