أوقات يكره فيها الصلاة .. الإفتاء تكشف عنها

قال الدكتور محمود شلبي، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء، إن هناك أوقات منهي عن الصلاة فيها، مشيرًا إلى أن المنهي عنه هو الصلوات التي تكون بغير سبب.

أوقات يكره فيها الصلاة

وأضاف شلبي في فيديو بثته دار الإفتاء على يوتيوب، ردًا على سؤال : هل هناك أوقات منهي عن الصلاة فيها؟ يوجد 5 أوقات منهي عن الصلاة فيها وهي بعد صلاة الصبح حتى طلوع الشمس، وقبل أذان الظهر بربع ساعة إلى الأذان، ومن بعد صلاة العصر حتى أذان المغرب، مضيفًا: ولحظة شروق الشمس ولحظة غروبها.

وأوضح أن هناك بعض الفقهاء كالشافعية قد استثنوا من هذه الاوقات حالتين، الأولى: الصلاة في حرم مكة، مستشهدين بقول النبي صلى الله عليه وسلم: « يا بني عبد مناف لا تمنعوا أحدا طاف بهذا البيت ، وصلى أي ساعة أحب من ليل أو نهار»، والأخرى هي الصلاة قبل أذان الظهر بربع الساعة لكن في يوم الجمعة.



هل يجوز قضاء الصلاة الفائتة بعد صلاة الوتر ؟

سؤال أجاب عنه محمد عبدالسميع أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، وذلك خلال البث المباشر لصفحة دار الإفتاء المذاع عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.
وأوضح عبدالسميع، قائلًا: إنه يجوز قضاء الصلاة الفائتة بعد صلاة الوتر، فالصلوات الفائتة تصلى فى كل الأوقات حتى أوقات الكراهة، فالصلاة فى أوقات الكراهة هنا فى النافلة المطلقة، وليست فى كل الصلوات.

وأشار الى أن الشافعية يقولون إن الصلاة التى ليس لها سبب سابق او بدون سبب هذه هى التى تكره أن تصلى فى اوقات الكراهة، لكن الصلوات الفائتة اى الفرائض التى فرط فيها الإنسان أو ضاعت منه بسبب مرض او سفر اى سبب أخر فعليه ان يصلى ما عليه من فوائت فى كل الاوقات فتصح الصلاة الفائتة فى اى وقت.