أنجلينا جولى تصف براد بيت بأنه “خبيث” فى معركة مصنع النبيذ.

واصلت أنجلينا جولي انتقادها لزوجها المنفصلة عنه براد بيت وسط معركة الطلاق المستمرة، مع استمرار التركيز على ملكية مصنع شاتو ميرافال للنبيذ، حيث اتهم الأب لستة أطفال 58 عامًا، جولى 47 عامًا، ببيع نصيبها من المصنع بقصد “إلحاق الأذى” عمدًا بالدخول فى عملية البيع مع “شخص غريب” تمامًا، وبالتالى انتهاك اتفاقهما.

وفقًا لموقع RadarOnline.com، الذى حصل على وثائق المحكمة، انتقدت أنجلينا مزاعم براد بأنها “تافهة وخبيثة وجزء من نمط إشكالي” حيث قدم فريقها القانونى تحديثًا للمعركة القانونية هذا الأسبوع.

وحسب ما نشر موقع الديلى ميل ادعى بيت أنهما اتفقا على عدم بيع حصتهما فى المصنع دون الموافقة عليه مع بعضهما البعض لأنهما كانا مالكين.

وأضافت الوثائق، إن مزاعم بيت بأن لديه وجولى عقدًا سريًا وغير مكتوب وغير معلن لحق الموافقة على بيع مصالحهما فى المصنع يتعارض بشكل مباشر مع السجل المكتوب.

وكانت شركة Paramount Pictures قد طرحت التريلر الرسمى لـ فيلم الممثل العالمى براد بيت الجديد Babylon، العمل الذى سيصل دور العرض حول العالم بداية من يوم 25 ديسمبر المقبل، وكشف الفيديو عن مجموعة جديدة من اللقطات التشويقية للعمل.



وتدور أحداث الفيلم الذى كتبه داميان شازيل فى عصر هوليوود الذهبي، وتحديداً خلال عشرينيات القرن الماضى، وصرّح كاتب الفيلم لمجلة فانيتى فير (Vanity Fair)، أن تلك الفترة “لحظة محورية فى تاريخ هوليوود، إذ كانت لوس أنجلوس تتحول إلى عاصمة، وكانت صناعة السينما التى جعلت الانتقال غير المؤكد من الأفلام الصامتة إلى الأفلام الناطقة مليئة بالناس الذين يتطلعون إلى الشهرة والثروة والسلطة”.

وعلى الرغم من أن الكاتب استلهم شخصياته من نجوم هوليوود الواقعيين، إلا أن معظم شخصيات فيلم Babylon ستكون خيالية.

يلعب براد بيت دور نجم سينمائى صامت خلال ذلك الوقت ، ومارجوت روبى تكون أحد رموز عشرينيات القرن الماضي. مع تحول هوليوود من حولهم ، يضطرون إلى التعامل مع صناعة أكثر تطورا.

فى الأصل، كان من المقرّر أن تلعب إيما ستون Emma Stone دور البطولة فى الفيلم ، لكنها خرجت فى أواخر عام 2020 بسبب تضارب المواعيد، ثم استبدلت بـ روبى نجمة فيلم “La La Land” الشهير.

الفيلم من المقرر أن يصدر يوم 25 ديسمبرالمقبل ، وينتظر إن كان مخرجه سيحقق مرة جديدة الفوز بجائزة الأوسكار، وكانت الشركة المنتجة كشفت مؤخرًا عن مؤخراً عن الأشكال التى سيظهر فيها أبطال الفيلم، حيث شاركت مجلة فانيتى فير (Vanity Fair) مجموعة صور من كواليس التصوير، بدت تفاصيل عشرينيات القرن الماضى التى تدور فيها أحداث الفيلم واضحة جداً، سواء فى الديكور أو كاركتارات النجوم.

وظهر براد بيت فى الصور بشارب رفيع ومن دون لحية، إذ تخلص منها بالكامل، وهو كاراكتر شخصية جاك كونراد التى يلعبها، فيما أطلت مارجو روبى بشعر قصير ذهبى اللون، حيث ستؤدى بالفيلم شخصية ممثلة طموحة تدعى نيلى لاروي.