السياحة في ستوكهولم .. الجانب الثقافي منها

ستوكهولم مدينة ذات تاريخ غني؛ تضمّ أكثر من 50 متحفًا، وعددًا كبيرًا من المطاعم، مع أطباق جديرة بالتجربة من المطبخ السويدي.
ستوكهولم، عاصمة السويد، تمتد عبر 14 جزيرة – أشهرها أرخبيل ستوكهولم، والذي يحضن اثنين من المسطحات المائية الكبيرة الرائعة. في الآتي، جولة على أماكن سياحية ذات طابع ثقافي، في ستوكهولم.

 

السياحة في ستوكهولم

مركز “فوتوجرافيسكا” للتصوير

“فوتوجرافيسكا”، مركز يستضيف بعضًا من أفضل أعمال التصوير الفوتوغرافي المعاصر في السويد، وهو نقطة جذب نابضة بالحياة في ستوكهولم. ينتمي البناء المميز إلى طراز “الآر نوفو”، وهو يحمل توقيع المعماري فرديناند بويرج. كان تأسّس المركز في عام 2010 من الأخوين جان وبير برومان. مع مرور الوقت، قرر جان وبير برومان تجديد المكان وقاعات المؤتمرات بالنادي والمتجر، مع استضافة المعارض و…

حديقة “رويال ناشونال سيتي”



وفق الموقع الرسمي الخاصّ بالحديقة، فإن “رويال ناشونال سيتي” هي أول حديقة حضرية وطنيّة في العالم تمتدّ لأكثر من ستّة أميال.
الحديقة موطن لثروة استثنائية من الأنواع الحيوانية والنباتية، وتأوي الموظ والأرانب البرية والغزلان، بالإضافة إلى أنواع فريدة من الطيور والفراشات والحشرات. ثمّة متحف في المكان، ومدينة للملاهي والعديد من المرافق الترفيهية، مثل: السينما والقلعة والمقاهي.

 

“أوسترمالم”

“أوسترمالم”، في وسط مدينة ستوكهولم، وواحدة من أكثر المناطق اكتظاظًا بالسكّان في العاصمة السويدية.
أثناء الزيارة، لا بدّ من قصد قاعة سوق “أوسترمالم”، للتعرّف إلى الثقافة المحلّية في السويد.

 

“متحف نوبل”

يعكس “متحف جائزة نوبل” عن بنية معمارية قديمة، فيما دواخله تتحدث عن مجلدات من الإنجازات التاريخية للبلاد ككل. كما يوحي الاسم، يسلط متحف نوبل الضوء على كل الأشياء المتعلقة بالجائزة.
من المثير للاهتمام للغاية الاطلاع على جائزة نوبل نفسها، بالإضافة إلى الفائزين بهذا الشرف الرفيع…